الجيش يلاحق عناصر إرهابية استهدفت قائد الجيش الثانى فى سيناء

2013 07 11
2013 07 11

109أعلن العقيد أحمد على المتحدث الرسمى بإسم القوات المسلحة المصرية على صفحته على موقع فيس بوك أنه يجرى حالياً ملاحقة عناصر ارهابية هاجمت سيارة الللواء أحمد وصفى قائد الجيش الثانى الميدانى فى سيناء اليوم، وقال على ان عناصر ارهابية اطلقت نيران كثيفة على سيارات قائد الجيش الثانى مما اضطر عناصر حماية القائد العسكرى للرد على مصدر النار وتم ضبط سيارة وسائقها وعثر بداخلها على طفلة مصابة توفيت بعد نقلها لللمستشفى

واوضح العقيد أحمد على أنه  أثناء قيام قائد الجيش الثانى الميدانى بتفقد عناصر التأمين فى منطقة “الشيخ زويد” قامت إحدى السيارات القادمة من المنطقة الحدودية برفح بإطلاق نيران كثيفة على عربة قائد الجيش . وعلى الفور ، قامت قوة التأمين المرافقة بالإشتباك مع العناصر الإرهابية المهاجمة وتمكنت من ضبط السيارة المستخدمة ، والتى عثر بداخلها على طفلة مصابة ، تم نقلها إلى مستشفى العريش العام لتلقى الإسعافات اللازمة حيث توفيت فور وصولها إلى المستشفى . وأكد البيان أنه تم إلقاء القبض على قائد السيارة وهروب فرد آخر ، وبتفتيش السيارة عثر بداخلها على عدد [2] مسدس ونظارة ميدان أمريكية الصنع . – تباشر حالياً قوة التأمين التابعة للجيش الثانى الميدانى ملاحقة العناصر الإرهابية الهاربة التى نفذت الهجوم .

وأوضح أن ذلك يتزامن مع توسع العناصر الإرهابية فى تنفيذ عمليات هجومية مخططة إستهدفت عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية بسيناء خلال الأيام الماضية فى محاولة لإشاعة الفوضى وزعزعة الإستقرار وتقويض الأمن القومى المصرى . وقال على انها بتحليل الواقعة المشار إليها يجدر بنا الإشارة إلى توسع العناصر الإرهابية والخارجة عن القانون فى إستخدام الأطفال كأحد وسائل الحرب الدعائية ضد القوات المسلحة المصرية بهدف تشويه الحقائق وتصدير صور كاذبة عن حقيقة الأوضاع ، والتى تستغل إعلامياً لتحقيق أهداف مشبوهه .