الحباشنة : الوضع الاقتصادي في الاردن يحتاج الى وقفة جادة

2015 11 15
2015 11 15

12074815_900792023344531_7740158491835807644_nصراحة نيوز – اكد وزير الداخلية الأسبق رئيس الجمعية الأردنية للعلوم والثقافة العربية سمير الحباشنه أن دور الأردن تجاه القضايا العربية وما يدور في المنطقة حاليا من صراعات واضح ولا لبس فيه، حيث أكد جلالة الملك عبد الله الثاني مرارا وتكرارا ان الاردن مع الحل السلمي لكل القضايا وفي مقدمتها القضية السورية والعراقية واليمنية والفلسطينية وما يدور من صراعات داخلية في هذه الدول .

واوضح الحباشنه خلال حوارية نظمها نادي شباب الخرشه في لواء المزار الجنوبي، امس، ان حديث جلالة الملك أخيرا يؤكد على أهمية الحل السلمي ويجب أن نتعامل، كما قال جلالته، مع التدخل الروسي كأمر واقع للوصول الى طاولة المفاوضات.

واشار الى ان الاردن تعرض الى ضغوطات شتى من مختلف دول العالم وخاصة في مجال المعونات للاجئين وغيرها الا انه لم يذعن لهذه الضغوطات ولم يتدخل عسكريا في سوريا الامر الذي يوصلنا دائما وابدا الى حالة الامن والامان التي تعيشها الدولة الاردنية .

وشدد الحباشنة، على اهمية اعادة صياغة الحياة العربية حتى لا تذهب الامة الى الاندثار ولابد للنفوس الخيرة في الوطن العربي من لملمة اشلائها والتخلص من حالة العداء التي يكنها العدو الصهيوني وحلفائه كلما شعروا ان الامة العربية والاسلامية في طريقها الى التوحد، مشددا على اهمية قيام المسؤولين وخاصة من هم حول جلالة الملك بتنفيذ المبادرات بالفكر الثاقب الذي يطرحه جلالة الملك في شتى المجالات .

واشار الحباشنه الى ان الدولة الاردنية والتي جاوز عمرها مائة عام تتميز بحالة منفردة عن باقي دول العالم تتمثل بالعلاقة الوطيدة بين القيادة الهاشمية والشعب حيث لم يتم اعدام او قتل اي مواطن اردني او معتقل سياسي بسبب معارضته او فكره بل كان هناك وما زال تواصل مستمر بين الشعب والقيادة مركزا على اهمية الحاجة الى رؤيا اقتصادية واجتماعية وسياسية تنطلق من رؤيا عامة في الوطن العربي ومن بينها الاردن، مؤكدا ان الوضع الاقتصادي في الاردن يحتاج الى وقفة جادة اذا ما أخذنا بعين الاعتبار ان 90% من الاردنيين تقل رواتبهم عن 500 دينار و46% تقل رواتبهم عن 300 دينار و7% تقل رواتبهم عن 200 دينار، مما تستدعي الحاجة الى مسؤول يلتفت لهذا الخطر ويخطط وينفذ اداء مختلفا عن اداء وزاراتنا وحكوماتنا الحالية وايجاد فريق متناغم قادر على التخطيط السليم.

واوضح ان الاسعار العالمية للغذاء في العالم انخفضت عام 2013 الى 8% قابلها زيادة على الاسعار في الاردن 13% معلنا وجود حالة من الانفلات في السوق وعدم السيطرة للجهات الرقابية من الحكومة مؤكدا وجود الحلول والاليات للرؤيا الاقتصادية والاجتماعية .

واعتبر ان مشروع اللامركزية جيد وان رد جلالة الملك له يدل على حكمة جلالته واهتمامه المباشر بكل القضايا التي تعنى بالمواطنين ويقينه التام انه لا يخدم المصلحة العامة، معتبرا ان قانون الانتخاب على درجة عالية من القبول متمنيا على البرلمان الوطني ان يبقي على الورقة النقاشية لجلالة الملك التي ركزت على القائمة والكتلة الوطنية وغيرها في قانون الانتخاب خاصة وان جلالة الملك هو المتابع دائما والحريص على متابعة الهم الوطني اضافة الى القضايا العربية والاسلامية، مؤكدا اهمية تعزيز العمل العام بأوجهه الكثيرة وأهمية تعزيز قيم الاسلام والعروبة في نفوس الجميع.

وركز الحباشنه على اهمية تحصين ابنائنا من الافكار السوداء والتنظيمات الارهابية التي دخلت الى افكارهم وخاصة من هم في السابعة عشر وما دونها ومنها داعش وغيرها من التنظيمات معتبرا ان الواجب الاساس على الاباء والامهات ان يلتفتوا لابنائهم وان يتيقنوا من البرامج التي يطلعون عليها عند دخولهم على الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي المختلفة مؤكدا اهمية تمتين الجبهة الداخلية وتعزيز الوحدة الوطنية في مواجهة كل التحديات .

وكان رئيس نادي شباب الخرشه القى كلمة اكد فيها اهمية وقوف كل الاردنيين والاردنيات خلف قيادة جلالة الملك عبد الله الثاني لمواجهة التحديات والاخطار التي تحدق بالوطن بما يخدم المصلحة العليا.

واكد مدير شباب الكرك الدكتور مخلد المجالي ان نداء الوطن الذي اطلقه وزير الداخلية الاسبق سمير الحباشنه والعديد من ابناء الدولة المخلصين يأتي ادراكا من الجميع بالسعي الخبيث لقوى التطرف والارهاب لايقاع الاذى بالدولة الاردنية وشعبها وامنها والسعي بالتأثير سلبا على الشباب واتجاهاتهم وسلوكاتهم لتخرج عن السياق الوطني العام والتربية القويمة الوطنية والعربية والاسلامية التي حملناها جيلا اثر جيل .