الحباشنة : لا يجوز ان نبقى استيحائيين وذرائعيين

2014 12 28
2014 12 28
WP_20141227_067صراحة نيوز – اعرب رئيس واعضاء الجمعية الاردنية للعلوم والثقافة عن ثقتهم المطلقة بقدرة يقدرة الاردن على مواجهة اية اخطار محتملة بعزم وهمة قيادته وقواته المسلحة الجيش العربي واجهزته الأمنية والتفاف الشعب الاردني بكافة اطيافه ومكوناته خلف قيادته .

وتمنوا خلال لقاء لهم في مقر الجمعية لتبادل التهاني بمناسبة الاعياد المجيدة عودة الطيار الاردني معاذ الكساسبة سالما معافيا الى ارض الوطن في اقرب وقت .

وخلال حوار عام حيال العديد من القضايا الوطنية أكد رئيس الجمعية الاردنية للعلوم والثقافة المهندس سمير الحباشنة اهمية ان تتبنى الدولة الاردنية خطبا قويا ينسجم والمستجدات المتسارعة في المنطقة يأخذ بعين الاعتبار تداعيات كافة ازمات الاقليم على الاردن ومكانته بين هذه الدول .

وزاد الحباشنة في التوضيح ان الحكومات المتعاقبة تتعامل وللاسف الشديد مع الاحداث بمواقف آنية وعلى طريقة الفزعة فيما وللاسف الشديد ايضا اننا لا نجد التقدير المناسب من اغلب هذه الدول والذين نتحمل عنهم عبء أمن الاقليم .

وقال نحن لسنا مع اغلاق حدودنا امام الاشقاء السوريين والذين تجاوز عددهم في المليون ونصف المليون شخص ولكن لا يجوز ان ينوء الاردن بحمل الاقليم وقضاياه.

واضاف قبل فترة تحملت الشقيقة السعودية تكلفة تسليح الجيش اللبناني بملياري دولار وقدمت دعما لاشقائنا في مصر مقداره عشرين مليار دولار وهو أمر نقدره لهم الا اننا في الاردن وبالرغم مما نتحمله وتحملناه سواء لجهة تحمل مسؤولية أمن الأقليم ودول الجوار والدخول في التحالف الدولي لمقاتلة التنظيمات الارهابية والمعني ايضا في أمنه الداخلي الذي ينعكس على أمنهم وأمن المنطقة ككل ما زال ظهرنا مكشوف وكل ما تلقاه الاردن من مساعدات دولية وعربية لتغطية تكاليف اللجوء السوري لم يتجاوز 22 % وتحملنا الباقي على حساب احتياجاتنا الاساسية بالرغم من ضعف موارده وامكاناته وما يعانيه من اوضاع اقتصادية صعبة.

وتسائل الحباشنة لماذا الاردن فقط المعني أكثر من الأخرين بقضايا الاقليم وتحديدا الذين ارادوا هذه الحروب ؟ مشددا ان على الدولة الاردنية ان تضع في الميزان المهمات والواجبات الملقاة على عاتقها على طاولة البحث والنقاش وان تعادل بمساندة دولية ومساندة عربية

واضاف ان الاردن يقوم بدور اكبر من احتياجاته واهتماماته وبالتالي لا يجوز ان نعتاش على فتاتهم وان نبقى استيحائيين وذرائعيين وعلى الدولة ان تكون اقوى في طرح قضاياها سواء على الطاولة الدولية أم العربية .

واستذكر الحباشنة خلال الجلسة الحوارات التي ادارتها الجمعية الاردنية للعلوم والثقافة بمشاركة بلديات واندية ومؤسسات مجتمع مدني في السلط والفحيص في مجال العيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين والذي تميز به الاردن بين دول العالم والتي وصفها بالصرخة المدوية للحؤول دون تأثر ذلك بما يجري في دول الجوار والذي دفع مختلف القوى للحوار حولها بموضوعية لتعزيز العلاقات بين مختلف اطياف الاسرة الاردنية على اساس ان الدين لله والوطن للجميع .

وزاد ومع ثقتنا الكبيرة بقواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية وشعبنا الملتف حول قيادته فالخوف الذي نخشاه هو من الرياح السوداء ان تهب على المملكة بكوننا الأكثر تأثرا بما يجري حولنا ما يفرض على الدولة ان تخرج بخطاب قوي يضع مصالحنا العليا فوق كل اعتبار وكل من يخرج عن السياق الوطني يجب ان يتم محاسبته ومعاقبته .

وتخلل الجلسة نقاش عام شارك فيها كل من الوزيران السابقين عبد الحافظ الشخانبة وطارق مصاروة والدكتور نواف الشطناوي وسماح مسنات وعارف الطراونة ورندة ابو حمور وعبد الحفيظ الازايدة وانور حدادين والذين اثاروا في مداخلاتهم العديد من القضايا الوطنية الملحة ومنها تفجير خط الغاز المصري الذي يزود الاردن واسرائيل حيث تم تفجير الجزء الذي يزود الاردن نحو 28 مرة ما رفع من مدينوينة الاردن بنحو اربعة مليارات دولار . كذلك تناولوا تداعيات اللجوء السوري على الاردن وما تحمله في ظل ضعف مشاركة دول العالم وبخاصة العربية الاردن في تحمل هذه المسؤولية الانسانية الى جانب موقف الدول العربية مما يعانيه الاردن من اوضاع اقتصادية صعبة والمسؤولية الوطنية والقومية التي يتحملها الاردن في مواجهة التنظيمات المتطرفة .

WP_20141227_001 WP_20141227_004 WP_20141227_006 WP_20141227_007 WP_20141227_010 WP_20141227_011 WP_20141227_012 WP_20141227_017 WP_20141227_018 WP_20141227_021 WP_20141227_026 WP_20141227_027 WP_20141227_031 WP_20141227_032 WP_20141227_034 WP_20141227_038 WP_20141227_042 WP_20141227_043 WP_20141227_046 WP_20141227_047 WP_20141227_068 WP_20141227_081 WP_20141227_083 WP_20141227_085 WP_20141227_050 WP_20141227_054 WP_20141227_056 WP_20141227_060 WP_20141227_062