الحباشنة يكتب : ماذا بعد … خطاب الملك ؟

2013 06 24
2013 06 24

690 (1) عرج جلالة الملك في خطابه الاخير فى مؤتة الشهداء ،على الكثير من القضايا الداخليه التى تشكل اولويات للاردنيين ومعاضل تنتظر الحل ..فمن ضرورة ترتيب العلاقة بين الحكومة والبرلمان وترتيب البيت البرلماني نفسه وتنقية اجواءه الملبده من مناكفات .. لاتتوقف !. الى ضرورة تمكين سيادة القانون كسبيل لأن تستعيد الدولة هيبتها المفقوده ،فنطوي صفحة الخروج عن النظام العام . الى تأكيده على مبدأ تكافؤ الفرص والعدالة بين المواطنيين ، بل وبين عمان والمناطق، وبالذات الاقل حظا منها او الاقل (بختا ) كما يسميها احد الظرفاء. من باب السخرية المحزنه . الى منظور يتيح العدالة بين القطاعات الاقتصادية والاجتماعية ووقف الانحياز الى بعضها دون غيره .. اضافه الى العديد من المواضيع والتى (ان تمت) ستشكل قاعدة متينه للاصلاح المنشود بابعاده المختلفه .

(2) لم يغفل الخطاب كذلك عن الموقف الثابت من القضيه الفلسطينيه ،وبالذات الشق المتعلق بالاردن..من حديث عن كونفدرالية مبكره لاهو مكانها ولا وقتها كما قال الملك ، او الحديث الممجوج و المكرر،عن وطن بديل، وكأن دولتنا هشة سهل كسرها ، بلا اهل ولا جيش ولا مؤوسسات !. اضافه الى الموقف من الصراع على سوريا ،وسعي الاردن للبحث عن حل سلمي يعيد للشقيقة سوريا امنها ودورها ،ويحفظ وحدة ارضها وشعبها .. ويتيح لللاجئين عودة آمنه لديارهم .. وهو موقف واضح وجلي غير قابل للتآويل ،يحمل فى طياته رفضا اردنيا للمشاركة بأي عمل يخرج عن هذا السياق . وهو مااكده رئيس الوزراء بالامس فى عجلون ..

(3) كل تلك، معانى جليله، تعبر عن توق الاردنيين و تحاكي تطلعاتهم وتكاد تكون محل اجماع وطني،ولكن يأتى السؤال المهم .. هل تبقى مضامين هذا الخطاب محض افكار جميله نظريه ؟ نشيد بها استبشارا الى حين.. الى ان تجد لها مكانا فى ارشيف الدوله ! أم ان على الحكومة واذرع الدولة المختلفه ، ان تسعى فورا الى وضع برامج واجراءآت تنفيذيه لترجمة المنطوق الملكي ،الذي هو منطوقنا (نحن كمواطنيين) الى حقائق مادية على ارض الواقع وعلى كل المستويات ؟ أم ان تلك الاذرع سوف تبقى (وكما نسمع ) منشغلةبهمومها الصغيره ومكاسبها الضيقه والصراعات التافهه فيما بينها …وتنسى ان وجودها مرهون اساسا بمدى قدرتها على تحمل المسؤولية !! وبعد .. سؤال ينتظر الاجابة ، مع قناعتي ان العديد ممن هم اليوم فى ادارة المشهد يفتقدون الى (قرون استشعار) وظيفتها تعريف المرء بواجباته ..