الحكومة الامريكية تفتتح مدرسة ماركا الاعدادية للاناث

2013 06 18
2014 12 14

501افتتحت اليوم السيدة كيلي كليمنتس، نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون اللاجئين والسكان والهجرة، مدرسة إناث ماركا الإعدادية التي تم تجديدها.

قدمت الحكومة الأمريكية تمويلا لمشروع” بيئة آمنة ” في مدرسة إناث ماركا الإعدادية الذي تم إطلاقه في شهر آب 2011. تعتبر مدرسة إناث ماركا الإعدادية المدرسة العاشرة في الأردن التي تلقت دعم أمريكي منذ 2010.

قالت السيدة كيلي كليمنتس في كلمة القتها بهذه المناسبة” ” انني فخورة ان أعلن عن تقديم تمويلا جديدا من الولايات الأمريكية مقداره 2,4 مليون دولار لبناء مبنى مدرسي جديد تتوفر فيه البيئة الصحية ليحل محل ثلاث ابنية مدرسية مؤجرة في جبل التاج . يتسم المبنى المدرسي الجديد بأنه صديق للبيئة وستكون نموذجا  لباقي مدارس الأونروا في المنطقة لأنها تشجع توفير الطاقة وترشيد استهلاك الماء في بلد تعتبر هذه القضايا من اولى اهتماماته. ونحن كدولة مانحة نؤمن بأن الاستدامة المالية للأونروا مهمة جدا لمستقبلها، أنا شخصيا أشجع هذا النوع من المشاريع التي وجدت لتوفر ربع مليون دولارا سنويا من النفقات. أرجو العلم بأنه لولا الدعم القوي الذي قدمه مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية المهندس محمود عقرباوي لهذا المشروع وكذلك سخاء أمانة عمان الكبرى التي تبرعت بقطعة ارض للمدرسة لما تم إطلاق هذا المشروع.”

وجهّت السيدة مارغو ايليس، نائب المفوض العام للأونروا كلمة قالت فيها: “انه لشيء مشجع ان نعرف بأن هذا المشروع في المدرسة يعود بالفائدة التامة على المجتمع المحلي والطالبات و المعلمات والأهالي على السواء, وذلك من خلال التبرع السخي الذي قدمته حكومة الولايات المتحدة. ان مدرسة إناث ماركا الإعدادية تقدم  بيئة تعلم آمنة لأكثر من 2,300 طالبة في المدرسة تتراوح أعمارهن ما بين 6 و 16 عاما.”

ان أعمال التجديد في المدرسة اشتملت على ثلاث غرف صفية التي حلت محل صفوف منفصلة من البناء الجاهز، ووحدات صحية داخلية، وأعمال صيانة، وترميم وتجديد بعض المناطق الغير صحية في المبنى المدرسي القائم، وغرفة مديرة و مديرة مساعدة ، وتجديد مختبر علوم، وترميم مختبر حاسوب. اضافة الى 25 جهاز حاسوب للطالبات و142 مقعد صفي.