الحكومة البريطانية تتراجع عن تصويت سريع بالبرلمان للتدخل في سوريا

2013 08 30
2013 08 30

887 تراجعت الحكومة البريطانية عن خططها لإجراء تصويت سريع بالبرلمان على التدخل في سوريا، لكن أعضاء البرلمان سيناقشون من ناحية المبدأ مقترحا باتخاذ إجراء عسكري، على ما اوردته هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي).

ووفق الاذاعة، فان المقترح الموجود بمجلس العموم، ينص على إجراء تصويت نهائي عقب انتهاء مفتشي الأمم المتحدة من تقريرهم بشأن الهجوم الكيماوي المحتمل في ريف دمشق.

وكان حزب العمال هدد بسحب دعمه للخطط الحكومية إذا لم يتم الانتظار حتى رفع نتائج تحقيق المفتشين لمجلس الأمن، فيما أكد وزير الخارجية وليام هيغ ضرورة أن يكون أي تحرك “على أساس توافقي”.

وكانت بريطانيا طرحت على الأمم المتحدة مسودة قرار يسمح بـ”إجراءات ضرورية” لحماية المدنيين السوريين.

وينص مقترح الحكومة الذي قدمته للبرلمان على “ادانة المجلس لاستخدام حكومة الرئيس السوري بشار الأسد اسلحة كيماوية”.

ويوضح أن الرد على ذلك قد يتضمن إذا اقتضت الحاجة إجراء عسكريا قانونيا ومتناسبا يركز على إنقاذ الأرواح من خلال منع أي استخدام آخر للأسلحة الكيماوية في سوريا.”

ويتهم المقترح أيضا الأمم المتحدة بـ”العجز” عن التعامل مع الأزمة السورية.

كما ينص المقترح على “إجراء تصويت آخر في مجلس العموم قبل أي تورط بريطاني مباشر في أي إجراء”.

وقالت الـــــ (بي بي سي) إن الحكومة اضطرت للتراجع بعد إصرار حزب العمال على إرجاء أي عمل عسكري للسماح للامم المتحدة الاستمرار في عملها.