الحكومة تحسم سجالا دار بين نائبين سابقين بخصوص اقامة مستشفى مدني بالطفيلة

2016 08 21
2016 08 21

الملقيصراحة نيوز – حسمت الحكومة سجالا دار بين نائبين سابقين قبل حل المجلس بخصوص انشاء مستشفى مدني في محافظة الطفيلة حيث قرر مجلس الوزراء خلال جلسته التي عقدها اليوم الاحد برئاسة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي الموافقة على طرح عطاء مستشفى الطفيلة الجديد كأحد مشاريع الشراكة مع القطاع الخاص والذي جاء بناء على توصية مشتركة من وزيري الاشغال العامة والاسكان والمالية.

وكان رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي قام بزيارة ميدانية رافقه خلالها فريق وزاري الى محافظة الطفيلة قبل نحو عشرة ايام حيث اطلع الملقي على موقع المشروع على ارض الواقع والمخططات التصميمية لمشروع المستشفى الذي يتكون من 150 سريرا ويضم كافة التخصصات الطبية كما سيكون مستشفى تحويليا معتمدا.

وقرر المجلس تشكيل لجنة توجيهية عليا تضم وزراء الصحة والاشغال العامة والاسكان والمالية لغايات متابعة اعمال تنفيذ المشروع خلال مدة التنفيذ البالغة 3 سنوات، وسيكون المقاول مسؤولا عن صيانة المشروع لمدة 7 سنوات بعد انتهاء التنفيذ والتسليم وسيتم الدفع للمقاول دفعات سنوية متساوية طيلة فترة تنفيذ المشروع البالغة 10 سنوات (3 سنوات تنفيذ و7 سنوات صيانة).

وكان نائبان سابقان قد اشغلا الرأي العام قبل حل المجلس بادعاء كل واحد منهم بانه وراء قرار الحكومة بانشاء المستشفى وطرح عطاءه مع العلم ان جلالة الملك كان قد اصدر أوامره في احدى زيارته للمحافظة بان يتم بناء مستشفى مدني في محافظة الطفيلة .