الحلواني يفتتح المؤتمر العلمي الدولي السنوي الثاني عشر في الزيتونة

2013 04 22
2013 04 22

قال وزير الصناعة والتجارة والتموين، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور حاتم الكسواني:” إن قدرة المجتمع على التعلم المستمر تعتبر من أهم العوامل التي تساهم في تمكينه من استغلال المعرفة والتكنولوجيا لإنتاج سلع وخدمات ذات قيمة عالية” . وأضاف خلال افتتاح فعاليات المؤتمر العلمي الدولي السنوي الثاني عشر يوم الاثنين الموافق 22-4-2013 الذي تنظمه كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية في جامعة الزيتونة الأردنية بعنوان” رأس المال البشري في اقتصاد المعرفة” : ” إن هذا المؤتمر يعتبر فرصة ثمينة للبحث وإرساء القواعد الكفيلة بدعم الأساليب والمنهجيات العلمية في العلوم والاقتصاد ويعزز تحول الأردن نحو الاقتصاد المعرفي حيث تشكل التكنولوجيا والمعرفة أهم الروافد لدفع عجلة النمو الاقتصادي والاجتماعي والعلمي فيه”. وأكد على أن الحكومة الأردنية تسعى في سياساتها التنموية إلى توفير المعلومات وتسهيل سبل الحصول عليها وتهيئة الكفاءات العلمية القادرة على اتخاذ القرارات السليمة التي تصب في تطوير المؤسسات العامة والخاصة لتحقيق الجودة في مجالات العمل.لافتاً إلى أن الحكومة تتطلع إلى جعل الأردن مركزاً إقليمياً في المنطقة ، ليعمل على تلبية احتياجات الدول العربية ورفدها بالكفاءات المؤهلة في الجميع المجالات. وأوضح الحلواني أننا بحاجة إلى تعزيز أوجه التعاون بين الجامعات كجهات أكاديمية ومؤسسات القطاعين العام والخاص، حتى تتوحد الجهود في سبيل تمكين البيئة المثالية لإنجاح مشاريع البحث العلمي، وتحديث المناهج الجامعية الخاصة بتكنولوجيا المعلومات، وتعزيز المحتوى العربي على الشبكة العنكبوتية، بما يواكب معطيات ومتطلبات سوق العمل والتكنولوجيا المتطورة باستمرار. من جانبه بيّن رئيس الجامعة الدكتور رشدي حسن أهمية هذا المؤتمر وأبحاثه في عملية دعم التنمية في المنطقة العربية لافتاً إلى دور جامعة الزيتونة التي تستمد إرثها الحضاري والعلمي من مخزون حضارة أمتها، وتعتز بهويتها الأردنية الهاشمية العربية الإسلامية، وتفتح أجواءها لعلوم البشرية والمعرفة الإنسانية في تنمية المجتمع باعتبارها عنوان الطليعة في خدمة البحث العلمي ومدخلات ومخرجات العملية التعليمية. وبين عميد كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية رئيس المؤتمر الدكتور سعد غالب ياسين أهمية هذا المؤتمر في التنمية لافتاً إلى أن المجتمعات تكتسب قيمتها من اقتدار مواردها البشرية في ميادين العلم والابتكار وإنتاج المعرفة، وتطبيقها في صناعات وتقنيات جديدة. وأشار إلى أن المؤتمر سيناقش 113 بحثا تناقش محاور: الإسلام والتعليم ورأس المال البشري، ومحاسبة الموارد البشرية ورأس المال الفكري في البنوك، و عولمة وأخلاقيات رأس المال الفكري، وإدارة المواهب واقتصاد اللاملموسات واستدامة رأس المال البشري، وإدارة مخاطر رأس المال الفكري والإدارة المالية، وإنتاجية رأس المال البشري والتجارة الالكترونية، وتقييم وقياس رأس المال الفكري وتكنولوجيا المعلومات، ورأس المال البشري في صناعة الضيافة والتسويق، ورأس المال البشري والتنمية الاقتصادية. حضر حفل افتتاح المؤتمر الذي سيعقد على مدار ثلاثة أيام عدد من المختصين في موضوع المؤتمر،ويشارك فيه باحثون من الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، ونيوزلندا، وماليزيا، وفلسطين، والعراق، وسوريا، والمملكة العربية السعودية، والبحرين واليمن، ومصر، والجزائر،إضافة إلى مشاركة باحثين من الجامعات الأردنية.