الحنيفات يدعو لتشخيص تحديات القطاع الزراعي في وادي الاردن

2016 10 06
2016 10 06

83be1d38a2d182abd9ddc47a2041af3fصراحة نيوز – اكد وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات، الى تشخيص دقيق للتحديات التي تواجه القطاع الزراعي في وادي الاردن، لافتا الى ان الاوضاع المحيطة بالاردن ساهمت الى حد بعيد في ايجاد مشكلة التسويق، مما ادى الى وجود فائض بالانتاج وتدني الاسعار وهي “مشكلة خارجة عن ارادتنا”.

ولفت الحنيفات خلال زيارته لفرع اتحاد مزارعين وادي الاردن ولقائه رئيس وإعضاء الاتحاد وعددا من المزارعين بحضور متصرف لواء دير علا، الى أهمية التعاون مع القطاع الخاص لوضع الخطط والحلول والتوجه نحو اعتماد التصنيع الزراعي لاستيعاب فائض الانتاج .

وبين ان العلاقة بين وزارة الزراعة والمزارعين ايجابية تقوم على الثقة المتبادلة وعلى ايمان المزراعين بدور الوزارة في دعم القطاع الزراعي، بما يتوافق مع رؤى جلالة الملك المساندة للقطاع الزراعي . واشار الى ان الوزراة تبذل جهودا للتواصل مع ممثلي الدول في الاردن من اجل المساعدة في فتح اسواق بلدانهم امام المنتج الزراعي الاردني، والعمل على الحد من التكلفة العالية لاجور الشحن .

واضاف ان اتحاد المزارعين شريك اساسي في رسم السياسات الزراعية من خلال العمل على توجيه المزارعين نحو اعتماد نمط زراعي يراعي المواسم الزراعية بين المناطق الزراعية المختلفة داخل المملكة، مما يقود الى ايجاد فترة زمنية مناسبة بين نضوج المحاصيل في نفس المدة الزمنية والعروة الزراعية الواحدة، داعيا الى الاستفادة من التجارب السابقة.

واشار وزير الزراعة الى ان هناك تشديدا على العمالة المخالفة وضرورة قوننتها وتوجيهها الى مكان العمل المخصص لها مع ضرورة احلال العمالة الاردنيه ودفعها نحو العمل بالقطاع الزراعي.

من جانبه قدم رئيس فرع اتحاد مزارعي وادي الاردن عدنان الخدام، شرحا للتحديات التي تواجه القطاع الزراعي في مجالات التسويق وفائض الانتاج والعمالة الزراعية، وطالب الحكومة بدعم القطاع الزراعي من خلال دعم مؤسسة الاقراض الزراعي وجدولة ديون المزارعين مع تقديم قروض ميسرة لدعم القطاع الزراعي.

اما مدير عام مؤسسة الاقراض الزراعي المهندس محمد الحياري، فبين، ان المؤسسة فوضت الفروع باجراء عملية جدولة الديون المترتبة على المزارعين، مضيفا ان المؤسسة منحت مزارعي وادي الاردن خلال ال 9 اشهر الماضية مليونين و400 الف دينار .

وقال النائب الدكتور علي الحجاحجه، ان مساهمة القطاع الزراعي في اجمالي الدخل الوطني تزيد عن النسبة المتداولة والتي تظهر القطاع الزراعي بانه غير فعال وغير مجد اقتصاديا، وهو ما رسخ في اذهان البعض عدم اهمية القطاع الزراعي الذي يشكل اهمية اساسية في تعزيز الامن الاقتصادي والاجتماعي.