الخارجية العراقية تنفي .. والاردنيون يستهجنون مقدم برامج مغمور يسعى للفتنة

2015 08 19
2015 08 19

CAM03085بغداد – صراحة نيوز – نفت الخارجية العراقية وجود أي تهديد للطلبة العراقيين المقيمين في عمان والمشتركين في دورة تدريب فني على صيانة طائرات F-16 على خلفية اعتداء مجموعة منهم على شابين اردنيين ورجلي أمن يوم الاحد الماضي بسبب انتقاد احد الشابين لمجموعة من الطلبة العراقيين اثر محاولتهم التحرش لفظا بفتاة كانت مارة من منطقة سكناهم .

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية احمد جمال اليوم الأربعاء، ان الخارجية العراقية تتابع عبر سفارة جمهورية العراق في عمان، كافة مستجدات قضية المشاجرة  لافتا الى ان  السفارة والملحقية العسكرية العراقية في عمان بذلت جهوداً من اجل التهدئة وضمان امن وسلامة الطلبة العراقيين، بالتنسيق مع وزارة الداخلية الأردنية ومدير عام أكاديمية الطيران الأردنية وبعض وجهاء العشائر الأردنية لحل المشكلة بالتراضي بين جميع الأطراف.. أكدت وزارة الخارجية العراقية، متابعتها لسير التحقيقات الجارية مع الطلبة الموقوفين في الأردن بسبب المشاجرة، نافية وجود تهديد للطبة في محل اقامتهم.

وعلى صعيد متصل استهجن مواطنون اردنيون تطاول مقدم برامج على فضائية عراقية مغمورة تطاوله واساءته للاردن دولة ومواطنين وسعيه الى تدويل الحادثة التي استنكرها الجانبين الاردني والعراقي ” الرسمي والشعبي ” نظرا للعلاقات التاريخية والأخوية بين البلدين .

وسعى مقدم البرنامج وباسلوب همجي الى ان يحمل الحكومة الاردنية مسؤولية الحادث وكذلك الى اثارة نعرات طائفية والانتقاص من دور الاردني المحوري في المنطقة .