الخارجية ُتسهل عودة 1588 اردنيا من ليبيا

2014 08 08
2014 08 08

11صراحة نيوز –  أكدت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين صباح الرافعي الخميس أن الوزارة تعمل بشكل مستمر ومكثف على مدار الساعة من أجل تأمين وتسهيل عودة المواطنين الأردنيين الراغبين بالعودة من ليبيا إلى الأردن.

وكشفت الوزارة عن عودة نحو 1588 اردنيا بينهم من سيعود خلال الساعات القليلة المقبلة.

وقالت أن الوزارة عملت من خلال السفارتين الأردنيتين في تونس وليبيا على تسهيل مهمة عودة 1100 مواطن أردني من خلال المطارات الليبية, وتسهيل مرور 350 مواطنا كانوا عالقين على الحدود الليبية التونسية (رأس جدير ).

وأضافت أن الوزارة تعمل بأقصى طاقاتها على تسهيل عودة المواطنين الأردنيين إلى الأردن بأسرع وقت وسيعود اليوم حوالي 30 مواطنا وحوالي 100 مواطن الجمعة على متن شركات طيران مختلفة.

وقالت الرافعي أن الوزارة قامت بالطلب من القائم بأعمال السفارة الأردنية في تونس بالسفر إلى معبر رأس جدير على الحدود من أجل تسهيل مهمة مرور المواطنين الأردنيين إلى الأراضي التونسية في طريق عودتهم إلى الأردن, وأن أي مواطن أردني يتواجد على معبر رأس جدير يستطيع إرسال صورة عن جواز سفره للسفارة الأردنية في تونس أو إلى مركز عمليات الوزارة من أجل تسهيل عودته إلى الأردن وخاصة في ظل الازدحام الشديد على الحدود اليبية التونسية وكذلك الازدحام على شركات الطيران.

وأشارت الرافعي الى أن السفارة الأردنية في تونس تعمل على تقديم كافة الضمانات اللازمة للسلطات التونسية التي تشترط أن يحصل الشخص على تأشيرة دخول لأراضيها وان يكون بحوزته بطاقة حجز مسبقة على أي خطوط طيران لضمان المغادرة بأقصر مدة بحيث لا يسمح لأي شخص بالإقامة في تونس لأي سبب كان.

وأضافت أن المواطنين الأردنيين المتواجدين في المنطقة الشرقية وخاصة المدن (جدابيا، بنغازي، طبرق، البيضاء) يمكنهم السفر عن طريق مطار الابرق , في حين المواطنين المتواجدين في مدن (سرت، مصراته، بن وليد) يمكنهم السفر عن طريق مطار مصراته, والمتواجدين في العاصمة الليبية طرابلس يمكنهم السفر عن طريق مطار ميعيتقة, وأن مندوبا من السفارة الأردنية في ليبيا متواجد على مدار الساعة في مطار ميعيتقة من أجل تسهيل سفر المواطنين الأردنيين .

وذكرت الرافعي أن الوزارة أيضاً سهلت عودة الأسر الأردنية التي كانت عالقة على معبر السلوم على الحدود الليبية المصرية إلى المملكة وذلك بعد التنسيق مع إحدى شركات الطيران التي أقلتهم إلى العاصمة الاردنية.

يذكر أن وزارة الخارجية وشؤون المغتربين قد حذرت في السابق وتحذر مجددا المواطنين الأردنيين من عدم السفر إلى ليبيا بسبب الأوضاع الحالية التي تشهدها الأراضي الليبية