الخرابشة : حل الازمات المرورية في العاصمة يتطلب منظومة نقل عام

2015 11 03
2015 11 03

1 (1)صراحة نيوز – أكد العقيد باسم الخرابشة مدير إدارة سير العاصمة أن الازمات المرورية التي تشهدها عمان في اوقات مختلفة ليلا ونهارا مردها الزيادات الكبيرة في أعداد السيارات وعدم التزام بعض السائقين بقواعد المرور ، بالاضافة إلى ضعف في عملية المعالجات الفنية للنقاط المرورية السوداء.

وأوضح العقيد الخرابشة في محاضرة القاها أمام رئيس وأعضاء نادي روتاري عمان بترا بحضور محافظ المنطقة الروتارية 2452 مصطفى ناصر الدين ، أن عدد المركبات في عمان ارتفع خلال السنوات العشر الاخيرة بنسبة 52% ووصل عددها إلى مليون و200 ألف مركبة ، فيما شهدت نفس الفترة حركة عمرانية ضخمة بالاضافة الى انشاء عدد من المجمعات التجارية الكبيرة على تقاطعات مرورية دون معالجة الاثر المروري لهذه المجمعات.

وأشار إلى أن إدارة السير المركزية تبذل جهودا كبيرة من اجل التعامل مع الواقع الحالي بالرغم من صعوبته تخفيفا على المواطنين ولضمان انسياب الحركة المرورية في مختلف أنحاء العاصمة.

وأكد على أن من أبرز الاسباب التي تخلق الازمات المرورية في العاصمة يكمن في غياب منظومة نقل عام تحفز المواطن على استخدامها والتقليل من استخدام المركبات الخاصة.

وشرح العقيد الخرابشة المهام المنصوص عليها في القوانين المرعية الملقاة على عاتق إدارة السير والمتركزة في مراقبة الحركة المرورية والتعامل مع نظامها الذي تضعه أمانة عمان الكبرى بإعتباراها الجهة الوحيدة المسؤولة عن تنظيم العاصمة.

وأشار إلى أن عدد رجال السير الذين يتعاملون مع الحالة المرورية في العاصمة هو 500 رجل سير يعملون على نظام الفترتين ليلا نهارا ويعملون على مراقبة الحركة المرورية لضمان انسيابها في كافة أنحاء العاصمة.

وأكد على أن عملية مراقبة السير والتخفيف من الازمات المرورية يتطلب تعاون وثيق ما بين السائقين في تطبيق قواعد المرور والابتعاد عن السلوكيات التي تتسبب في كثير من الاحيان بإزدحامات مرورية ، مشيرا إلى أن بعض هذه السلوكيات تدفع برجال المرور إلى بذل جهود كبيرة لحل مشكلات بسيطة كان من الممكن تفاديها لو أن السائقين التزموا بالقواعد المرورية وبثقافة التعاون أثناء المسير.

وأكد على انفتاح إدارة السير في مديرية الامن العام على كافة الفعاليات الشعبية والرسمية لتحقيق التعاون المنشود والتنسيق بهدف تجميع الجهود لتصب في خدمة الحركة المرورية التي باتت في كثير من الاحيان تؤثر على الحركة الاقتصادية أو تتأثر بها.

وشدد على أهمية دور أعوان المرور الذين بلغ عددهم نحو 4000 في مختلف أنحاء العاصمة ، داعيا إلى انضمام أوسع من قبل المواطنين في منظومة أعوان المرور لما في ذلك من مساهمة فعالة في تعزيز الثقافة المرورية تخدم العاصمة بكافة قطاعاتها.

وفي ختام المحاضرة قدم رئيس نادي روتاري عمان بترا جمال مساعدة درع النادي للعقيد الخرابشة تقديرا لجهوده الكبيرة التي يبذلها في خدمة المجتمع المحلي.