الخشمان : العملية الاصلاحية تبدأ بمنح الثقة للاكفأ والاقدر

2013 01 16
2013 01 16
جدد رئيس حزب الاتحاد الوطني الاردني رئيس القائمة الوطنية لانتخابات المجلس النيابي السابع عشر الكابتن محمد الخشمان الدعوة  لكل الاردنيين للتوجه الى صناديق الاقتراع يوم الثالث والعشرين من الشهر الجاري لاختيار الاقدر والاكفأ على خدمة المرحلة المقبلة لاتمام العملية الاصلاحية التي ستعزز الاستقرار السياسي وتؤمن مشاركة فعلية للمواطن في صنع القرارات السياسية والاقتصادية والاجتماعية . واكد الكابتن الخشمان في كلمة القاها امام حشد غفير من مؤيدي ومؤازري قائمة الاتحاد الوطني خلال افتتاح المقر الانتخابي للقائمة في مدينة السلط يوم امس ان تغول الفساد والفاسدين على مقدرات الوطن ونهبهم لثرواتنا يحتم علينا جميعا ان نكون مسؤولين امام انفسنا واما الوطن لنشكل مجلسا نيابيا يرضى عنه كل الاردنيين ويكون قادرا على اقتلاع الفساد من جذوره وهدم مؤسسته التي يعاني منها الوطن وابناءه . وبين ان حزب الاتحاد الوطني الاردني الذي جاء من رحم الاردن انطلق من ربوع  هذا الوطن ومن اريافه وقراه وبوادية وتحسس مشكلات الاردنيين على مدى عام ونصف مكنته من بلورة برامج قابلة للتطبيق يتقدم بها ضمن برنامج انتخابي من اجل الوصول الى البرلمان واداء دور رقابي وتشريعي  وصولا الى وضع ارضية سياسية  تضمن تشكيل  حكومات برلمانية حزبية  تكون قادرة على حمل هموم المرحلة ومعالجتها . وتحدث  خلال المهرجان  الكبيرة الذي حضره وجهاء مدينة الشلط وابناءها ورجال السياسة والاعلام وممثلين عن مختلف الفعاليات الشعبية في المملكة الكابتن نبيل الدباس  حيث استعرض مسيرة حياة الكابتن الخشمان والنجاحات التي حققها في المجال الاقتصادي واستطاع من خلالها الن يبني مؤسسة اقتصادية تساهم في خدمة الاردن والاردنيين . واكد الدباس على ان الكابتن الخشمان يتحلى ببعد نظر وقدرات كبيرة على تحقيق الانتصارات الاقتصادية الامر الذي يؤهله الى لعب دور هام ومؤثر من اجل خدمة مسيرة التنمية الاقتصادية . واشار الى ان ارتباط الشركة الاردنية للطيران كواحدة من انجح الشركات في مجال النقل الجوي بالامم المتحدة عبر عقود لنقل قوات حفظ السلام الدولية مكنها من تحقيق تقدم كبيرة وفي خلال مدة زمنية قياسية . ودعا الاردنيين الى الالتفاف حول قائمة الاتحاد الوطني التي يقودها الكابتن الخشمان للوصول الى البرلمان لتعبر عن رؤى وتطلعات واهداف حزب الاتحاد الوطني الاردني باعتباره انشط الاحزاب الاردنية على الساحة  السياسية واستطاع ان يؤثر في العملية السياسية في الاردن  مما دعا الاردنيين الى الالتفاف حوله والانتساب في صفوفه باعداد كبيرة . كما تحدث خلال المهرجان الناشطة السياسية السيدة ميسر العواملة حيث اشادت بمسيرة حزب الاتحاد الوطني الاردني الذي استطاع ان يثبت حضورا قويا على الساحة الاردنية وان يشكل قائمة وطنية  لخوض الانتخابات النيابية . ودعت ابناء الاردن الى دعم ومؤازرة هذه القائمة  لتمكينها من الوصول الى البرلمان  نظرا لما تحمله من برامج سياسية واقتصادية واجتماعية سيكون لها كبير الاثر على تطوير الحياة السياسية  في الاردن وتمكين المواطن من المشاركة الفعلية في عملية صنع القرار. كما تحدث عدد من  ابناء السلط والنشطاء السياسيين  والاجتماعية خلال المهرجان  حيث اكدوا  دعمهم ومؤازرتهم لحزب الاتحاد الوطني الاردني وقائمته الوطنية للانتخابات باعتبارها تعبر عن هموم المواطن الاردني .