الخطيب : الدقة فيها كانت المعيار الاهم

2013 01 24
2013 01 24

قال رئيس الهيئة المستقلة للانتخاب عبد الاله الخطيب ان نتائج الانتخابات النيابية قد اكتملت مساء اليوم الخميس وانه باسم الهيئة المستقلة للانتخاب يتوجه بالتهنئة لمجلس النواب الجديد والذي اصبح اعضائه معروفين وان الهيئة بصدد نشر اقرار النتائج بصورة رسمية خلال جلسة رسمية للهيئة ومن ثم نشر اسماء الناجحين في الجريدة الرسمية. واكد الخطيب ان التجربة كانت جديدة بكل تفاصليها وانه يتوجه بالشكر لكل من ساهم في هذا الجهد الوطني مبينا ان اعدادا كبيرة من المواطنين الاردنيين من مختلف الدوائر والمؤسسات ساهموا في هذا الانجاز وان بعضهم عمل خلال الايام الاخيرة باستمرار دون توقف. وذكر ان الهيئة مؤسسة جديدة حجمها ليس ضخما ولكنها استعانت بكوادر من مؤسسات عديدة ساهمت بانجاح العملية الانتخابية يوم امس . وبين ان تجربة الهيئة في استخراج النتائج اخذت وقتا اطول لكن الدقة ومصداقية المعلومة التي تخرج عن هذه النتائج والحاجة الى الدقة فيها كانت المعيار الاهم وربما بعض الدوائر المحلية انهت تسليم ملفاتها بساعة متقدمة من اليوم مبينا ان هذا كان شىء جديدا علينا جميعا وتم انجازه من كوادر الهيئة بصورة معقولة. وقال ان اللجنة الخاصة والتي انشئت بموجب القانون مارست عملها لاول مرة منذ فجر اليوم باحتساب مقاعد الكوتا وتحديد الفائزات بالكوتا النسائية وايضا احتسبت المقاعد للقوائم التي فازت بالمقاعد . وقال ان صندوق 137 في احدى مدارس بلدة الفحيص في الدائرة الاولى في محافظة البلقاء وكان هناك نقاش وخلاف حول هذا الصندوق واجتمعت وزميلي المفوض محمد العلاونة مع احد المرشحين المعنيين بهذا الموضوع وتناقشنا فيه وبعد النقاش ارتأينا ان نقبل المحضر الذي قدم لنا من لجنة الانتخاب وان الا نحاول تغيير الوضع لانه يبدو ان الامر لن يغير نتيجة التصويت في هذا الصندوق ولكنا بحثنا الموضوع مع الشخص المعني بالتفصيل وتم اعتماد النتيجة كما جاءتنا من لجنة الانتخاب المحلية. واكد الخطيب ان الاقتراع صار بصورة جيدة يوم امس ومرضية للجميع مبينا ان الفرز كان اصعب من الاقتراع مؤكدا ان فرز الاصوات لورقتين هو امر جديد واخذ عد الاصوات وقتا اطول مما كان يتصور ممن كانوا يعملون في هذه العملية في الميدان نتيجة لتوخي الدقة والحرص. وبين ان القائمة الوطنية بموجب القانون تحسب المقاعد المخصصة للقوائم الوطنية من قبل اللجنة الخاصة وكانت تحتاج الى ان تصلها محاضر وهي تحسب ايضا مقاعد الكوتا النسائية ومحاضر الدوائر الـ 45 في المملكة على مستوى الدائرة المحلية وايضا على مستوى صناديق الدائرة الوطنية وقبل ان تكتمل هذه المحاضر امامها لن يكون باستطاعتها ان تفرغ من عملها وبعض هذه المحاضر قدمت لها عصر هذا اليوم نظرا للمسافات او الحساب وفي احيان كان هناك تروي في اعداد المحاضر لكن فور تسلم هذه المحاضر اكتمل عملها بصورة كفؤة ومهنية. وشكر اللجنة الخاصة والجهاز المتطوع من القطاع الخاص من عشرات المهنيين في امور المحاسبة والتدقيق الذين ساهموا معنا في هذا العملية منذ الساعة السادسة مساء امس وانهت العمل الساعة الثامنة مساء اليوم. واكد الخطيب على وجود برنامج تدريبي شمل جميع العاملين في لجان الاقتراع والفرز وان البرنامج ركز على اجراءات الاقتراع والفرز وشارك كل اعضاء لجان الاقتراع والفرز به . وشار الى تقارير تبين حسن تعامل رجال الاقتراع والفرز وحسن ادائهم امس ولكن الاداء ربما يتفاوت من شخص الى اخر ولكن بشكل عام ان العاملين في لجان الفرز والاقتراع بذلوا جهدا كبيرا وخاصة انهم في اغلب الحالات كانوا يستلمون المواد الانتخابية من مساء الثلاثاء وفي اغلب الحالات عملوا 36 ساعة متواصلة. وقال انهم سيقيمون التجربة بانفتاح على المجتمع المدني ووسائل الاعلام ونأمل ان يشارك كل من له علاقة في الممارسة الانتخابية وكل من كل ملاحظه على هذه التجربة . واكد ان مجلس المفوضين التزم التزاما كاملا باستقلالية الهيئة وحيادها. واوضح الخطيب ان الهيئة مؤسسة دائمة ولن تكون عبئا ستكون مؤسسة تقدم خدمة حقيقية للمواطن وتقدم قيمة مضافة للمجتمع الاردني. واكد الخطيب على ان الترتيبات التي وضعت مكنت المواطن الاردني من الانتخاب بحرية وبالحفاظ على سرية الاقتراع وان اهم عنصر هو توفير الضمانات للمواطن بممارسة حقه .