الداخلية المصرية تتضامن مع الجيش

2013 07 02
2013 07 02

837أعلنت وزارة الداخلية المصرية الليلة عن تضامنها الكامل مع بيان القوات المسلحة الذي منح فيه الفرقاء في مصر مهلة 48 ساعة لحل الازمة والا فانه سيضع خارطة مستقبل للبلد ويعمل على تنفيذها.

  وقالت وزارة الداخلية في بيان بهذا الصدد انه إيمانا بالدور الوطني لجهاز الشرطة في ظل المرحلة الدقيقة، التي تمر بها البلاد فإن الشرطة تؤكد أنها لم ولن تخذل الشعب، الذي خرجت حشوده لتعبر عن رأيها بطريقة أبهرت العالم أجمع.

  واضاف البيان ان جهاز الشرطة يجدد تعهده أمام الشعب بالالتزام التام بالمهام المنوطة به في حماية المواطنين والمنشآت الحيوية للبلاد، وضمان سلامة المتظاهرين، مؤكدًا أن الشرطة هي شرطة الشعب وتقف على مسافة واحدة من جميع التيارات السياسية، ولا تنحاز لفصيل على حساب آخر.

  وتابع البيان ان جهاز الشرطة يؤكد تضامنه الكامل مع بيان القوات المسلحة حرصًا على الأمن القومي ومصالح مصر العليا وشعبها العظيم في هذه المرحلة الفاصلة من عمر الوطن.