الداعية القضاة يدعو لهبة وطنية لانقاذ الوطن

2012 11 11
2012 11 11

قال الداعية الاسلامي الدكتور محمد نوح القضاة ان الوطن يمر بظروف صعبة وخطيرة جدا تتطلب هبة ونهضة حقيقة وجهد الجميع لإنقاذه والخروج به لبر الامان في ظل الاحداث المتسارعة التي تمر بها المنطقة بشكل عام. وبين القضاة خلال الحفل الذي اقامة منتدى ابناء البلقاء الثقافي بمناسبة تنصيب القضاة الرئاسة الفخرية للمنتدى ان هنالك من يحاول محاربة الدين ومنع وصوله للشباب في حين يسمح لمختلف الاتجاهات الاخرى بالعمل ونشر فكرها في ارض الصحابة الطاهرة وهو ما يستلزم عمل مستمر ومنظم لنشر الدين الاسلامي وخاصة في صفوف الشباب. واضاف ان الشباب هم امل الامة ومستقبلها وهم من يعول عليهم لصنع الغد المشرق لها مشيرا الى اهمية التربية السليمة في الاسر ودورها الكبير في خلق جيل واعي حافظ لكتاب الله وسنة نبيه يسير على الطريق الصواب في مواجهة الاخطار الخارجية والغزو الفكري والثقافي للامة الاسلامية. وانتقد القضاة بعض الاصوات التي تنقد الاوضاع الحالية فقط لإظهار صورة ضعف الدولة وحرجها دون ان تهدف في نقدها لتصويب الاخطاء وتصحيح المسار وايجاد الحلول للازمات التي تواجهنا معتبرا ان مفهوم الاصلاح يختلف في تفسيره عند الكثيرين فالبعض يطالب بالإصلاح للحصول على منصب او جاه وهو ما يتطلب تحديد المفهوم الرئيس للإصلاح والسير جميعا في خطة وطنية اصلاحية شاملة. وقدم القضاة الشكر لإدارة المنتدى على تنصيبه للرئاسة الفخرية للمنتدى مؤكدا انه يؤمن بجيل الشباب متمنيا ان تكون بداية لعمل خير وطيب. والقى رئيس المنتدى اشرف الشنيكات كلمة شكر فيه الدكتور القضاة على قبوله الرئاسة الفخرية للمنتدى معتبرا ان هذه الخطوة ستشكل بداية لحملة شبابية كبرى يجري الاعداد لها لجمع الشباب الاردني تحت مظلة المنتدى وتشكيل اللجان الشبابية وعقد مؤتمرات وجلسات دورية بهدف تحقيق التواصل بين شباب الوطن لخلق مجتمع متوحد ينبذ العنصرية والتفرقة والقبلية البغيضة. وعرض الشنيكات الانجازات الكبيرة التي حققها المنتدى خلال سنوات تأسيسه الثلاثة الماضية واطلاقه للعديد من الحملات الوطنية والمبادرات التطوعية.