الدكتور ابو غزالة ُيلفت ويحذر في مؤتمر تكنولوجيا التعليم

2014 04 15
2014 04 15
12عمان – صراحة نيوز – مندوبا عن سمو الاميرة سمية بنت الحسن رئيس الجمعية العلمية الملكية افتتح وزير الاتصالات تكنولوجيا المعلومات الدكتور عزام سليط اليوم الثلاثاء فعاليات مؤتمر ومعرض تكنولوجيا التعليم الاول 2014 الذي نظمته الجمعية الاردنية للحاسبات.

وقال الدكتور سليط في كلمة افتتح بها المؤتمر ان الحكومة تعمل على الاستفادة من ادوات التكنولوجيا المتعددة خاصة ان الاستخدام المتزايد لتكنولوجيا المعلومات، والتطورات المتسارعة في هذا المجال ادى الى اعتماد الكثير من المؤسسات على التطبيقات التكنولوجية المختلفة في العديد من مجالات عملها، في محاولة منها للارتقاء بأدائها كمًا ونوعا، وتسهيل الإجراءات والتعاملات بين المؤسسات المتعددة.

واضاف ان وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تعمل على استكمال برنامج شبكة الألياف الضوئية الوطني الذي يهدف الى بناء شبكة ألياف ضوئية عريضة النطاق وذات سرعات عالية ، في مختلف انحاء المملكة ليصل مجموع المؤسسات التي يخدمها المشروع في مراحله المختلفة الى ( 4559 ) مؤسسة منها ( 3664 ) جهة تعليمية و ( 678 ) جهة حكومية و ( 217 ) جهة صحية وهذه المؤسسات تشمل المدارس والجامعات وكليات المجتمع ومحطات المعرفة والمستشفيات والمراكز الصحية والمؤسسات الحكومية المختلفة .

واشار الى ان الوزارة تقوم حاليا بالعمل على تطوير البوابة الالكترونية للحكومة الالكترونية واضافة ميزات عليها تسهل عملية الدخول الموحد للمواقع الحكومية ، بحيث يتمكن كل مواطن من انشاء صفحة خاصة به تتيح له استقبال المعلومات والاشعارات الخاصة به سواء كانت صحية او تعليمية او اي خدمات حكومية اخرى ، وستراعي هذه الصفحة الخدمات الخاصة بمختلف فئات المجتمع حسب تصنيفاتهم العلمية والمهنية والعمرية وموقع السكن وغيرها ، وعلى سبيل المثال اذا كان موضع يتعلق بمنطقة معينة سترسل معلومات حسب السكن للمواطنين في هذه المنطقة .

وتهدف هذه البرامج الى تحسين الأداء الحكومي التقليدي من حيث تقديم الخدمة وكفاءة الأداء والدقة والتسهيل على المواطن لإنجاز المعاملات الحكومية المتعددة وتوفير المعلومات اللازمة لجميع شرائح المجتمع الأردني على اختلاف مواقعهم .

وبين الدكتور سليط ان الحكومة تسعى حاليا الى تقديم خدمات الجيل الرابع في المملكة، التي تعد اولوية استراتيجية نظرا لتميزها بتوفير سعات كبيرة وسرعات فائقة جدا مشيرا الى الموافقة لشركة زين على تفعيل هذه الخدمات لأتاحتها امام المواطنين بأسرع وقت ممكن .

واضاف ان الوزارة عملت على وضع التشريعات التي تواكب التطورات التكنولوجية المختلفة ومنها قانون الاتصالات الذي بدأ ديوان التشريع بدراسته وقانون المعاملات الالكترونية الموجود حاليا لدى مجلس الامة والذي جاء لتطوير منظومة تشريعية تعمل على تسهيل المعاملات الالكترونية والتقليل من حالات تزوير السجلات الإلكترونية اضافة الى إيجاد معايير تعمل على توحيد القواعد والانظمة والمعايير المتعلقة بتوثيق وسلامة السجلات والمراسلات الالكترونية .

واستعرض مؤسس ورئيس مجموعة طلال أبوغزاله الدولية الدكتور طلال أبوغزاله في كلمة له بعنوان تسونامي التعليم الرقمي اهمية عصر المعلوماتية، مشيرا الى ان قادة المعرفة هم قادة الثروة في العالم .

وتحدث عن عصر المواطنة الرقمية وعصر المعرفة منبها ان العالم يتحرك اليوم بوتيرة أسرع من أي وقت مضى ففي كل دقيقة، تحدث ملايين الأنشطة على شبكة الإنترنت حيث مكنت التقنية الرقمية وتقنية الإنترنت بنموها السريع من اختصار العمليات التي كانت تستغرق سنة كاملة في ثوان قليلة.

واضاف ان عدد المتصلين بشبكة الإنترنت اليوم يفوق ثلث سكان العالم الذين يستخدمون الإنترنت لأغراض مختلفة مشيرا الى ان الإنترنت ذو السرعة العالية اصبح مطلبا في هذا العصر ومن المتوقع أن يتخطى عدد المشتركين في خدمة الجيل الرابع حاجز المليار مشترك في السنوات القليلة المقبلة.

وحذر ابو غزالة من خطورة عدم التفاف الحكومات الى أزمة التعليم التي تواجه المجتمعات متسائلا في ذات الوقت متى سيتحول المعلمون إلى أصحاب مشاريع تقنية وقادة في مجال التقنية ومتى نتحول الى التعلم بدل التعليم؟

وكان رئيس الجمعية الأردنية للحاسبات، المهندس عزام شويحات بين أن تنظيم مؤتمر متخصص في تكنولوجيا المعرفة سيسلط الضوء على هذا القطاع النامي مؤكداً أنه يشكل فرصة هامة لتبادل الخبرات المحلية والاقليمية والدولية.

وقال الرئيس التنفيذي للجمعية رفيق دعاس ان تنظيم المؤتمر يأتي منسجماً مع رسالة الجمعية التي تهدف الى تطوير قطاع التكنولوجيا والاتصالات والمعلومات، ومواكبة التطورات العالمية في هذا المجال، كما أنه ينسجم مع الحاجة المتزايدة لتطوير العملية التعليمية التربوية بالاستفادة مما توفره التكنولوجيا.

وتوقع دعّاس أن يخرج هذا المؤتمر بتوصيات هامة لتقديمها لذوي الاختصاص ومواصلة العمل لتحقيق هذه المخرجات، وذلك تلبية للحاجة المتزايدة ولخدمة العملية التنموية المتكاملة في المنطقة.

وكان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عزام سليط افتتح على هامش المؤتمر معرض تكنولوجيا التعليم الذي شاركت فيه العديد من المؤسسات والشركات المحلية والاجنبية والذي احتوى على العديد من التطبيقات والمناهج الالكترونية .

وعقد المؤتمرون خلال المؤتمر عدة جلسات عمل حول “تكنولوجيا التعليم في المنطقة-التحديات والفرص ، والريادة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومستقبل التعليم .

وقال الناطق الاعلامي للمؤتمر الدكتور عمر الجراح ان المؤتمر يتيح الفرصة للعاملين في هذا المجال لعرض منتجاتهم وخبراتهم، والتعرف الى الخبرات المتقدمة في الدول المجاورة موضحا أن مواضيع المؤتمر سلطت الضوء على أهمية الاستفادة من التكنولوجيا في التعليم، وعملت على تحديد ومعالجة المعوقات والصعوبات التي تواجه هذا القطاع.

وشارك في المؤتمر والمعرض عدد من الجهات المختصة ورجال الأعمال من الأردن وفلسطين والعراق والإمارات ومصر ولبنان والبحرين والسعودية .

يذكر أن المؤتمر والمعرض نظم بمبادرة من الجمعية الأردنية للحاسبات بالتعاون مع مؤسسة الناشر، وبالشراكة مع وزارات التربية والتعليم العالي والبحث العلمي والاتصالات والتخطيط والتعاون الدولي اضافة الى الجمعية العلمية الملكية والمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا وجامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا ومنظمة الأسكوا والملتقى التربوي للمدارس الخاصة ومجموعة طلال أبو غزالة وجمعية انتاج .

285 286