الدكتور الذنيبات يلقي كلمة مجموعة ال 77 ودول عدم الانحياز في مؤتمر اليونسكو

2013 11 11
2013 11 11

83صراحة نيوز –   ألقى وزير التربية والتعليم / رئيس اللجنة الوطنية الاردنية للتربية والثقافة والعلوم الدكتور محمد الذنيبات كلمة مجموعة ال 77 ودول عدم الانحياز في أعمال الدورة ال 37 للمؤتمر العام لمنظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “اليونسكو” والتي تجري أعمالها في العاصمة الفرنسية – باريس .

وأكد الدكتور الذنيبات في كلمته على أهمية تحقيق السلام في العالم وسيادة التسامح والحفاظ على كرامة الانسان ، مبيناً أهمية تكاتف الجهود الدولية لتعزيز قدرة وامكانيات منظمة اليونسكو وتحسين مستوى الخدمات التي تقدمها للبشرية في مختلف انحاء العالم ، مشيرا الى اهمية تركيز المنظمة على برامج فعالة لتحقيق الاهدف الانمائية للالفية .

واشار الدكتور الذنيبات الى توصيات المؤتمر العام لمنظمة اليونسكو خلال العام الماضي والتي تضمنت تطوير جهود المنظمة لتعزيز واشاعة قيم السلام والعدالة والديمقراطية وحقوق الانسان واحترام الأديان والتنوع الثقافي من خلال التعليم .

واعتبر ان المنظمة مطالبة اليوم اكثر من اي وقت مضى لبذل مزيد من الجهود لتعزيز ثقافة التسامح والمساواة بين الجنسين وحماية التراث الثقافي ، وتفعيل مشاركة الشباب في المجتمعات في ظل المخاطر التي باتت تهدد السلم والأمن المجتمعي والعالمي .

واكد الدكتور الذنيبات باسم مجموعة ال 77 ودول عدم الانحياز الدعم الكامل لقطاع العلوم الاجتماعية والإنسانية لمنظمة اليونسكو التي دعاها الى إدماج القيم الاخلاقية في مختلف برامجها وأنشطتها ، وكذلك استدامة البرنامج الدولي للتحولات الاجتماعية ما بين الحكومات وتعزيز ادارته وبما يسهم في تحقيق الاندماج الاجتماعي والمساواة والتنمية المستدامة .

وشدد على دور منظمة اليونسكو في تطوير التعليم باعتباره حق للجميع ، فيما دعا المنظمة الى مضاعفة جهودها لتحقيق الاهداف المعلن عنها في اجتماع داكار بحلول العام 2015 وبخاصة فيما يتعلق بمحاربة الامية وتبادل الخبرات ما بين دول الجنوب والشمال .

واكد الدكتور الذنيبات على دور العلوم والتكنولوجيا في تحقيق التنمية المستدامة ومحاربة الفقر والبطالة ، مشيرا الى اهمية اعلان لاهاي لعام 1954 بشأن حماية الممتلكات الثقافية في حالة النزاع المسلح .

ودعا المنظمة الى تكثيف جهودها لتعزيز ثقافة السلام والتفاهم المتبادل والتسامح من خلال تعميق مفهوم الحوار والتعاون بين الأديان للوصول الى عالم خال من العنف والتطرف .

واعرب الدكتور الذنيبات عن قلق مجموعة ال 77 ودول عدم الانحياز ازاء الازمة المالية التي تعاني منها المنظمة بسبب عدم دفع بعض الدول لمساهماتها تجاه المنظمة .