الدكتور حارث سيلاجيتش يزور العلوم الاسلامية

2016 04 03
2016 04 03

IMG_1897صراحة نيوز – استقبل الأستاذ الدكتور سلمان البدور رئيس جامعة العلوم الاسلامية العالمية في مكتبه، رئيس جمهورية البوسنة والهرسك الأسبق الدكتور حارث سيلاجيتش لبحث سبل التعاون بين الجانبان وتبادل الخبرات وتم مناقشة العديد من القضايا المشتركة بين الطرفين، وأبدى الضيف اهتمامه بمعهد الملك عبدالله الثاني ابن الحسين لتدريب الأئمة، وأثنى على جهود الجامعة في إبراز صورة الإسلام على حقيقتها.

IMG_1794كما رحب الأستاذ الدكتور ياسين الزعبي نائب رئيس الجامعة بالضيف معرباً عن أمله في توطيد العلاقة الأخوية بين البلدين، مشيراً إلى إعادة إحياء الاتفاقية التي انعقدت بين جامعة العلوم الإسلامية وجامعة سراييفو.

وقدم الدكتور محمد الأرناؤوط مشرف وقفية الدكتور عبد الكريم الغرايبة في الجامعة نبذة تعريفية تحدث فيها عن تاريخ الدكتور حارث سيلاجيتش السياسي والاجتماعي، منوهاً عن لقاءاته السابقة بالمغفور له الملك الحسين بن طلال، وعلاقته الطيبة مع سمو الأمير غازي بن محمد.

IMG_1813وبين الدكتور سيلاجيتش في محاضرة ألقاها بعنوان “الإسلام والعالم المعاصر” أهمية أن تسود التعددية والتعايش وروح السماحة بين الحضارات والذي نحن احوج ما نكون اليه اليوم، وأن يكون للحضارة الإسلامية موقع الصدارة فيه والأصل في قوله تعالى “وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا”.

وأشار إلى أن هناك دولا كثيرة تشكل مثالا حيا تسود فيها روح التعددية والتعايش واحترام الكرامة الإنسانية منها الأردن والبوسنة والهرسك، لافتا إلى أن هناك من يقتل ويدمر باسم الاسلام وليس له علاقة بالإسلام لأن الإسلام يمثل الحضارة والتقدم والازدهار والحفاظ على كرامة الانسان.

وحول دور مؤسسات الأمم المتحدة، قال إنها لا تخدم الإنسانية بطريقة جيدة، وعليه لا نستطيع أن نتحدث عن قيم العدالة والدليل الحي يتجسد بفلسطين التي يعيش شعبها حبيس قفص منذ أكثر من ستين عاما وهو يمثل عارا على الإنسانية وقيمها النبيلة، إضافة إلى ما حدث في البوسنة والهرسك وما يحدث في سوريا والعراق وغيرهما.

في نهاية المحاضرة دار حوار مستفيض شارك فيه أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة وطلبتها تمحور حول أهمية الحوار البناء والإيجابي بين الحضارات وأن يكون هو اللغة السائدة ما يجنب الإنسانية الكثير من الأزمات، وهمية نشر صورة الإسلام السمحة والمشرقة والقائمة على الحفاظ على كرامة الإنسان والدعوة إلى الخير والفضيلة ونبذ التطرف.

و تخلل الزيارة جولة في كلية الآداب والعلوم، حيث استمع الضيف إلى شرح تفصيلي قدمه الدكتور عبد الحليم الهروط عميد الكلية بحضور أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية.

ومن الجدير بالذكر أن الدكتور حارث سيلاجيتش قد خص الجامعة بهذه الزيارة عن غيرها من نظيراتها في الأردن.ش