الدكتور عبدالله بن ناصر العامري … أكثر من مجرد سفير

2014 02 22
2014 02 22

311كتب فراس الحمد اتسمت السياسة الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة بالاعتدال والحياد دائما وعدم التدخل في شؤون الغير، وتأييد ودعم السلام والاستقرار في المنطقة والعمل على ترسيخ أهداف ومبادئ الشرعية الدولية. وقد التزمت الإمارات بهذه المبادئ في المعاهدات الدولية والإقليمية كافة وشرعت في اتخاذ العديد من الخطوات لتحقيق تلك الأهداف .

للإمارات تمثيل دبلوماسي متبادل مع معظم دول العالم , كما تتميز هذه الدولة الصغيرة بمساحتها والكبيرة برئيسها – سمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان ونائب رئيس الدولة سمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم – بأنها دولة ذات موارد طبيعية هائلة تسخرها لتحقيق التنمية المستدامة في الامارات بل وتساهم بقوة في دعم شقيقاتها الدول العربية الاخرى .

لقد لفت نظري السفير الاماراتي في عمان سعادة الدكتور عبدالله ناصرسلطان العامري , الذي يقوم بتمثيل دولته في الاردن بطريقة احترافية فضلا عن حبه الكبير لوطنه الثاني الاردن ولقيادته الهاشمية الفذة , فهو دبلوماسي بارع يحترم الاداء المهني الاحترافي وذو شخصية نافذة, حيث يستحوذعلى انتباه الحاضرين في اي جلسة يشارك بها من خلال معرفته الدقيقة والشاملة لما يحدث وقدرته على التدخل بحصافة وتغيير مجرى النقاش الى الاتجاه الذي يريد ,وهذه ميزة تدل على حنكة اي سفير او سياسي تمرس بل احترف الدبلوماسية بشكل مهني .

الدبلوماسية علم وفن وسلوك , فتمثيل دولة لدى دولة اخرى مهمة ليست بالسهلة , حيث انطبعت مسيرة الدبلوماسية الاماراتية بميزة الوسطية مما جعل لها بصمات كثيرة فيها العديد من الابداعات والمواقف تطلبتها معطيات المرحلة الدقيقة التي تمر بها الامة العربية , وهذه البصمات يصنعها اشخاص بحجم الدكتور عبدالله العامري , الذي يمتلك الكياسة والحجة والمنطق والاتيكيت ويطبق قواعد العمل القائمة بين الدول , كما انه يسهر على رعاية حقوق وطنه ومواطنيه , فهو عاشق الامارات بليلها ونهارها , بصهيلها وخيولها وفرسانها ورايتها وزايدها رحمة الله عليه , انه باختصار الدبلوماسي الانسان المثقف الواعي .