الذكرى 45 لإحراق المسجد الاقصى

2014 08 21
2014 08 21
5صراحة نيوز – تصادف الذكرى الخامسة والاربعون لجريمة احراق المسجد الاقصى المبارك على يد المتطرف اليهودي دينيس مايكل في 21 آب عام 1969 بعد عامين من احتلال المدينة المقدسة عام 1967 .

ويستذكر المقدسيون الدور الهاشمي في الرعاية المستمرة واعادة الاعمار للمسجد الاقصى والمقدسات الاسلامية في القدس وقال : مدير اوقاف القدس الشيخ عزام الخطيب الى وكالة الانباء الاردنية ان اقدام هذا المتطرف على حرق المسجد الاقصى يؤكد للمسلمين ان هناك تعصبا ضد المسلمين وضد مقدساتهم في المدينة المقدسة.

واضاف ” لا ينسي اهل القدس والمسلمون هبت الاردن وبشكل مباشر بأمر من جلالة المغفور له بإذن الله الملك حسين بن طلال -طيب الله ثراه- وامر بالعمل فورا على اعادة ترميمه وما تضرر جراء الحريق واعادة المنبر الذي حرق ايضا”.

وتم ترميم المسجد الاقصى من الداخل بعد الحريق المشؤوم مباشرة وتم اعادة المنبر الى المسجد في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني في 23/2/2007 بالإضافة الى المشاريع الكبيرة التي تمت في المسجد الاقصى تحت الرعاية الملكية السامية وعلى نفقة جلالة الملك عبدالله الثاني.

وقال الشيخ الخطيب ان الرعاية والوصاية الهاشمية المستمرة للمسجد الاقصى وكل المقدسات وتحذيرات جلالة الملك عبدالله الثاني لحكومة اسرائيل وللعالم اجمع بعدم العبث بالمقدسات الاسلامية في المدينة المقدسة حافظت على المسجد الاقصى وابقاء المسجد بأيدي المسلمين.

وعبر الخطيب نيابة عن المقدسيين عن شكره لجهود الملك عبدالله الثاني المستمرة التي يبذلها تجاه المسجد الاقصى المبارك والمقدسين ودعمه المستمر لحراس المسجد وموظفين مديرية اوقاف القدس.

1 2 3 4 6 7 8