الذنيبات : التربية حققت نقلة نوعية في اداء امتحان الثانوية العامة

2014 01 01
2014 01 01

32عمان – صراحة نيوز –  قال وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات ان الوزارة حققت نقلة نوعية في اداء امتحان الثانوية العامة للدورة الشتوية الحالية وضبط مجرياته ، نتيجة للتنسيق بين كافة الجهات المعنية بادارة الامتحان.

واكد الدكتور الذنيبات خلال ترؤسه اليوم الاربعاء الجلسة التقييمية الثانية لمجريات امتحان الثانوية العامة بحضور امين عام وزارة الداخلية رئيس اللجنة التنسيقية سامح المجالي ومديري الادارات في الوزارة ومديري التربية والتعليم في الميدان ، ان التقارير اليومية الواردة من الميدان حول سير الامتحان اكدت تحقيق هذه النقلة وانخفاض نسبة الخروقات لتعليمات الامتحان بشكل كبير.

وجدد وزير التربية والتعليم ثقته بمديري التربية والتعليم ورؤساء قاعات الامتحان والمراقبين وكافة كوادر الوزارة ، مبينا انه لم يسجل منذ بداية الامتحان اي تجاوز من كافة العاملين في وزارة التربية والتعليم في كافة قاعات الامتحان ، مما يؤكد حرص الجميع على وضع امتحان الثانوية العامة في مساره الصحيح واعادة الاعتبار له كمنجز تربوي وطني وهيبته جزء اساسي من هيبة الدولة الاردنية.

وقال الدكتور الذنيبات بحضور امين عام الوزارة صطام عواد ,ان الايام الماضية للامتحان سجلت تعاونا كبيرا من الاهالي مع جهود وزارة التربية والتعليم والاجهزة المعنية , ، وان ما حدث من محاولات لاختراق الامتحان هي محاولات فردية ولا ترقى الى ان تكون ظاهرة مقارنة بالدورات الامتحانية السابقة.

واوعز الدكتور الذنيبات الى مدراء التربية والتعليم في الميدان لاتخاذ القرار المناسب بشان نقل قاعات الامتحان في المناطق التي تكرر فيها محاولات الاختراق لتعليمات الامتحان وذلك بعد التشاور مع الجهات المختصة في المحافظة.

وبين الدكتور الذنيبات ان عدد المخالفات التي تم تسجيلها منذ بداية الامتحان بلغت 1554 مخالفة ، معتبرا ان هذا العدد لا يشكل نسبة تذكر اذا ما قيس بعدد المتقدمين للامتحان والذي تجاوز170 الف مشترك ومشتركة.

واكد ان الالتزام بتطبيق تعليمات الامتحان بكل امانة واخلاص من قبل المراقبين ورؤساء القاعات ومدراء التربية والتعليم كان له الاثر الكبير في الحد من عملية اختراق تعليمات الامتحان والتأثير على سيره رغم المحاولات غير المسؤولة التي ما زال يقوم بها بعض الافراد.

وقال ان الوزارة بصدد اتخاذ اجراءات جديدة وفق انظمة معدلة تتضمن فصل قاعات طلبة الدراسة الخاصة في امتحان الثانوية العامة عن الطلبة النظاميين اعتبارا من الدورة الامتحانية المقبلة ، وكذلك اعادة النظر في عدد الايام التي يعقد فيها الامتحان.

من جهته اكد امين عام وزارة الداخلية سامح المجالي ،ان الجهود المبذولة في امتحان الثانوية العامة تتجاوز نظيرتها في الانتخابات النيابية اذا ما علمنا ان الانتخابات النيابية تتم في يوم واحد فيما يجري امتحان الثانوية العامة في 21 يوما .

وقال المجالي ان الدور الذي يقوم به رجال الامن العام وقوات الدرك خارج قاعات الامتحان وفق تعليمات واضحة هدفها حماية القاعات ولجان الامتحان ومنع اي محاولة للتأثير على سير الامتحان او اختراق تعليماته ، مؤكدا ان هناك تواصلا على مدار الساعة مع وزارة التربية والتعليم بهدف ضمان سير اجراءات الامتحان بسهولة ويسر.

وتم خلال الجلسة الاستماع الى الملاحظات التي ابداها مدراء التربية والتعليم حول سيرالامتحان للايام الماضية ، مؤكدين ان الاجراءات التي اتخذتها وزارة التربية والتعليم في هذه الدورة اسهمت بشكل كبير في اعادة الهيبة للامتحان ومنع تكرار التجاوزات والخروقات التي شهدها الامتحان في الدورات السابقة.

كما اطلع مدراء التربية والتعليم الوزير الذنيبات على طبيعة التجاوزات التي تمت خلال الايام الماضية للامتحان والتي حصلت خارج القاعات ، حيث تم مناقشة الحلول الكفيلة بالحد من هذه التجاوزات وكذلك الاتفاق على عقد لقاءات تقييمية لسير الامتحان في كل لواء مع رؤساء القاعات لتلافي اي خلل قد يقع.