الذنيبات ومحادين يبحثان آلية دعم وتطوير العملية التربوية في العقبة

2013 10 01
2013 10 01

573العقبة – صراحة نيوز

بحث وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات خلال لقائه رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور كامل محادين في العقبة اليوم الاثنين، آلية دعم وتطوير العملية التربوية في العقبة خاصة تحسين البيئة المدرسية والاهتمام بكافة اطراف العملية التربوية .

واكد الذنيبات في اللقاء الذي حضره محافظ العقبة فواز ارشيدات والرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة ومفوض شؤون البنية التحتية في السلطة المهندس عصام خريسات، ان التربية والتعليم هي مسؤولية مجتمعية تشاركية تتشارك فيها كافة مؤسسات الوطن والمجتمع بدءا من الاسرة مشيرا الى ان الوزارة تعمل حاليا على مشاريع وبرامج ريادية سيكون لها الاثر النوعي في العملية التربوية والتعليمية في المستقبل القريب.

وقال ذنيبات ان الوزارة تتطلع في المرحلة القادمة الى تحقيق انجازات خاصة في مجال الابنية المدرسية عبر بناء مدارس جديدة وتوسعة المدارس القائمة في المناطق المحتاجة للتوسعة وان الوزارة تسعى الى تطوير امتحان الثانوية العامة ومسارات التعليم وتطوير المناهج وايلاء موضوع التعليم المهني اهمية اكبر في سعيها لتحقيق متطلبات السوق من الخريجين في مختلف المهن .

واكد الدكتور محادين استعداد سلطة المنطقة الخاصة لتقديم العون والمساندة للعلمية التعليمية والتربوية في محافظة العقبة بما يساهم في رفع سوية هذا القطاع الحيوي والهام ويساند جهود التنمية المستدامة التي تسعى السلطة لتحقيقيها.

وقال محادين ان السلطة سترفع من وتيرة تشاركيتها مع الوزارة وفق الاسس التي تضعها الوزارة والاولويات التي تتطلبها العملية التعليمية في العقبة كما انها تحرص على دعم المعلم في العقبة ضمن امكانياتها المتاحة للنهوض بواقعه لتقديم الافضل للاجيال مشيرا الى العديد من المبادرات التي نفذتها السلطة في العقبة ودعمها المستمر للبيئة التعليمية عبر تلبية احتياجات المدارس من البنى التحتية وتوفير التدريب والتطوير للكوادر التعليمية اضافة الى تقديم أكثر من 700 منحة دراسية لأبناء العقبة ضمن أسس ومعايير تراعي الشفافية وتحدد أولويات تلك المنح.

والتقى الوزير باعضاء اللجنة النقابية لمعلمي العقبة في مديرية تربية العقبة بحضور مدير التربية والتعليم الدكتور جميل الشقيرات واستمع الى اهم المطالب وعلى رأسها توفير السكن لمعلمي العقبة نظرا لارتفاع كلفة السكن في العقبة قياسا بقدرة المعلمين المادية المحدودة .

واكد الوزير في اللقاء حق المعلمين القادمين من خارج محافظة العقبة بالسكن واعدا بحل هذه المشكلة فورا بالتشارك مع سلطة المنطقة الخاصة حيث سيتم تأمين السكن العائلي للمعلمين القادمين من خارج محافظة العقبة فيما قرر الوزير تأمين المعلمين الاعازب القادمين من خارج العقبة ايضا بسكن وظيفي في مبنى يتسع لنحوي 200 معلم بحيث يشتمل على وسائل الراحة المناسبة للمعلمين وبكامل مستلزماته .

كما قرر الوزير البدء الفوري في اجراءات تاسيس نادي لمعلمي العقبة في مبنى سيتم استئجاره لهذه الغاية الى حين انشاء ناد دائم على قطعة ارض تعود ملكيتها لوزارة التربية والتعليم بحيث يكون مجهزا بالكامل ويحوي كل المستلزمات الضرورية لتوفير الراحة للمعلمين مشيرا الى اتفاق مع سلطة المنطقة الخاصة يتم بموجبه الاستفادة من الخبرات التربوية في محافظة العقبة في كافة النشاطات التدريبية التي تتم في المنطقة الخاصة وفي مختلف المؤسسات الحكومية فيها مثلما سيتم ايضا بالتعاون مع سلطة المنطقة الخاصة وبدعم منها فتح مراكز لتقوية الطلبة في التحصيل العلمي في مختلف المواد العلمية يساهم فيه معلمو العقبة تدريسا وتدريبا .

واعلن الوزير عن نية الوزارة انشاء مدرسة جديدة في العقبة واضافة غرف صفية مختلفة في مدارس تشهد اكتظاظا في عدد الطلبة وتامين وسائط نقل للمعلمات المدرسات في المناطق الادارية التابعة لمحافظة العقبة.