الذنيبات يوعز بتلبية مطالب لواءي الوسطية والطيبة التربوية

2014 04 30
2014 04 30

14عمان – صراحة نيوز –  اوعز وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات بدراسة وتنفيذ مطالب اهالي لواءي الوسطية والطيبة.

وتتمثل المطالب بمعالجة الاكتظاظ في المدارس وفصل الطلبة الصغار عن الطلبة الكبار، اضافة الى انشاء قاعات متعددة الاغراض واضافات صفية لمدارس حوفا الوسطية للبنين وكفراسد الاساسية للبنات ومدرسة الطيبة الاساسية للبنين وصما الاساسية للبنات.

وأكد الذنيبات خلال زيارته وتفقده اليوم الاربعاء لمدارس لواءي الوسطية والطيبة اهمية الاستجابة لمطالب المجتمع المحلي ومجالس التطوير التربوي وادارت المدراس لتحسين مدخلات ومخرجات العملية التعليمية والتربوية لضمان النهوض بواقع المدراس وتحقيق التنمية المستدامة للمجتمع وخصوصا فئة الطلبة.

وثمن اهتمام الاهالي وتشاركهم مع المؤسسات التربوية عبر تلمسهم لاحتياجات الطلبة والمدراس والسعي للمحافظة على بعض المزايا التراثية للمدراس المبنية منذ عشرات السنين وتعد من الابنية التراثية والتي يفوح منها عبق التاريخ وتحكي قصص نجاح رجالات وشخصيات الريف الاردني في الشمال.

ولفت الى ضرورة تلبية مطالب المجتمع المحلي بالتوسع بالمدارس لمعالجة مشكلة الاكتظاظ والفصل بين طلبة المدراس الصغار والكبار لتفادي نشوب المشاكل والاعتداءات بينهم.

واوعز بالاستجابة الفورية لا نشاء قاعة متعددة الاغراض في مدرسة الطيبة الاساسية للبنين وملعب خماسي للطلبة وشباب المنطقة وانشاء مدرسة ابتدائية للذكور في منطقة دير السعنة بعد توفير ارض للمشروع، ورفع السور للمدرسة المذكورة والتخفيف من حدة الاكتظاظ خاصة وان مشروع بناء اربع غرف صفية للمدرسة والممول من الانماء الامريكية اوشك على الانتهاء.

وتتلخص مطالب اهالي الوسطية بإنشاء صالة رياضية لتشجيع الانشطة اللامنهجية ولتكون متنفسا لطلبة وشباب اللواء الى جانب العمل على انشاء سور للمدرسة من جانبين للمحافظة على مقتنياتها، وانشاء قاعة متعددة الاغراض في مدرسة حوفا الوسطية – الخراج وانشاء مدرسة قريبة على الطلبة الذين يعانون كثيرا في الوصول لمدرستهم وسط غياب للمواصلات والتعرض للحر الشديد صيفا والبرد القارص شتاء، حيث دعا الوزير البلدية والمؤسسات الى توفير قطعة ارض لهذه الغاية، مبديا استعداد الوزارة لادراج مشروع بناء المدرسة على خطتها الحالية.

وطالب اهالي اللواءين بانشاء مدرستين مهنيتين لمعالجة نتائج الثانوية العامة المتدنية والتي سببها في غالب الاحيان بحسبهم عدم وجود تعليم مهني يتوجه اليه الطلبة بعد المرحلة الاساسية ، ما يضطر الطلبة الى التوجه للتعليم الاكاديمي الادبي بالرغم من تدني تجميعهم للعلامات في نتائجهم، وفي حال التحاقهم بالتعليم المهني يضطرون الى التوجه الى مدرسة كفريوبا والتي تزيد من عنائهم والتكلفة المادية عليهم .