الرئاسة المصرية ترفض فتاوى تدعو الى قتل المعارضين

2013 02 07
2013 02 07

اكدت الرئاسة المصرية رفضها الكامل لخطابات الكراهية التي تتمسح بالدين معتبرة اياها لغة تحريضية مرفوضة تشكل خروجا على التسامح الذي دعت إليه جميع الأديان وانحرافا خطيرا عن المسار السلمي للثورة المصرية العظيمة.

  وقالت الرئاسة في بيان اصدرته اليوم الخميس اثر تداول نشطاء الفيس بوك لفتوة دينية بقتل المعارضين من جبهة الانقاذ في مصر “انه يتوجب علينا أن نتكاتف جميعا حكومة وشعبا لدرء خطر الفتنة ومحاصرة محاولات بث الفرقة والانقسام وأن نعمل على مواجهة هذه الجرائم البشعة بكافة الوسائل القانونية والسياسية والمجتمعية والثقافية.

  في غضون ذلك قال المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء هاني عبد اللطيف انه تم اصدار توجيهات بضرورة تكثيف الدوريات الأمنية لمتابعة الحالة على مدار 24ساعة بمحيط منزلي الدكتور محمد البرادعي وحمدين صباحى باعتبارهما من الرموز السياسية المعارضة.