الرئاسة المصرية تستنكر

2013 08 07
2013 08 07

570استنكرت الرئاسة المصرية في وقت متأخر الثلاثاء تصريحات عضو الكونغرس الأميركي جون ماكين، واعتبرتها تدخلاً في الشؤون الداخلية، ووصفتها بأنها “خرقاء”.

وقال المستشار الإعلامي للرئيس المصري، أحمد المسلماني إن ماكين “يزيف الحقائق” وتصريحاته “الخرقاء مرفوضة جملة وتفصيلاً”.

جاءت تصريحات المسلماني بعد وقت قصير من تصريحات ماكين وزميله في الكونغرس ليندسي غراهام في مؤتمر صحفي بالقاهرة الثلاثاء.

وكان الرجلان حثا مصر على إطلاق سراح قيادات الإخوان المسلمين قبل بدء المفاوضات مع الجماعة محذرين من تدهور العلاقات “إذا لم تتحرك مصر نحو الديمقراطية”.

وقد جاءت تصريحات ماكين وغراهام عقب اجتماعهما بكبار القادة العسكريين والمدنيين في القاهرة ضمن جهود دولية لحل الأزمة بين الحكومة وأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.

وقال ماكين “ندعوكم إلى إطلاق سراح السجناء السياسيين”، مشيراً إلى أعضاء جماعة الإخوان الذين اعتقلوا منذ إطاحة مرسي يوم 3 يوليو.

وقال غراهام “في الديمقراطية، تجلسون وتتحدثون إلى بعضكم البعض”، مضيفاً “أنه من المستحيل التحدث إلى شخص في السجن”.

وحذر غراهام من أن العلاقات المصرية الأمريكية قد تتعرض للتدهور.

وقال: “البعض في الكونغرس يريدون قطع العلاقة. البعض يريد تعليق المساعدات. علينا أن نكون صادقين بشأن المكان الذي تقف فيه هذه العلاقة. لا يمكننا أن ندعم مصر التي لا تتحرك إلى الديمقراطية”.

وفي وقت سابق قال المسلماني للصحفيين إن “الضغوط الأجنبية تجاوزت الأعراف الدولية”، مضيفاً أن مصر تحمي “الثورة” حسب تعبيره.