الرضاعة الطبيعية تنقذ الأرواح وتوفر المليارات

2013 06 08
2014 12 14

295قالت دراسة حديثة نشرتها دورية “طب أمراض النساء والولادة” الامريكية إن التزام الأم بالإرشادات التي توصي بإرضاع الطفل حتى بلوغه عاما واحدا، قد تمنع، نظريا، 5 آلاف حالة إصابة بسرطان الثدي، وقرابة 54 ألف إصابة بارتفاع ضغط الدم ونحو 14 ألف إصابة بالنوبة القلبية سنويا. ويؤدي تفادي الاصابة بتلك الأمراض بتوفير 860 مليون دولار، بحسب الدراسة الأمريكية التي اقتصرت على الولايات المتحدة ونفذها باحثون من جامعة هارفارد، ولم تستند خلاصة الدراسة على إحصائيات فعلية، بل هي نتيجة إحصائية نموذجية معقدة استخدمت لمقارنة تأثير المعدل المثالي للرضاعة الطبيعية في الولايات المتحدة مقارنة بالنسب الراهنة وتصل إلى 25 بالمئة. وقامت الباحثة بهارفارد الدكتورة مليسا بارتيك، التي قادت الدراسة، بتحفيز تجربة نحو 2 مليون أمريكية منذ سن 15 عاماً وحتى بلوغهن العقد السابع، وتقدير النتائج والتكلفة التراكمية طيلة تلك الفترة. ومن المعلوم ان الرضاعة الطبيعية مفيدة لنمو طبيعي للطفل، وبذات القدر مفيدة للأم والدولة، إذ أنها قد تمنع مئات الآلاف من الإصابات بسرطان الثدي وأمراض أخرى وإهدار مليارات الدولارات كتكلفة ناجمة عن ذلك.