الرواشدة : “المواطن” الخاسر الوحيد من عدم ادخال شحنة قمح مخالفة للمواصفات

2015 04 18
2015 04 18

125851_10_1428500191صراحة نيوز – قال الدكتور بلال الرواشدة مساعد المدير العام لشركة الحلول الذكية ( شركة وساطة مالية ) بخصوص شحنة القمح البولندية التي رفضتها  المؤسسة العامة للغذاء والدواء بسب مخالفة المواصفة الاردنية ” ان الخاسر الوحيد جراء اصرار مؤسسة الغذاء والدواء على وقف الشحنة هو المواطن الاردني “.

وأضاف في حديث نقله عنه حد المواقع الالكترونية ” ان الخلاف هو بين وزارة الصناعة والتجارة التي اكدت سلامة الشحنة ومؤسسة الغذاء والدواء التي تصر على رفضها” .

وجدد الرواشدة في حديثه التأكيد على سلامة شحنة القمح البولندي، ومطابقته للمواصفات والمقاييس الاردنية، وأن أية خلافات حدثت لم تكن شركة الحلول الذكية أو الشركة الأمريكية  طرفاً فيها، والدليل على ذلك بحسبه ” قيام الوزارة بصرف ثمن شحنة القمح بالكامل والبالغة 15 مليون دينار ”

واضاف أن ما قيل عن وجود حبوب حمراء، أو فساد في القمح لا أساس له من الصحة.

واضاف ” قامت الشركة بتوريد (52500) طن قمح بنوعية ممتازة من دول الاتحاد الاوروبي (بولندا)، على الباخرة وبموجب اتفاقية مــع وزارة الصناعة والتجارة والتموين، رقم 50/2014/43/29690 تاريــــخ 16/9/2014″ .

واستكمالاً للإجراءات القانونية والفنية؛ قامت إحدى شركات المعاينة Inspectorate وبحضور وفد من الوزارة؛ بأخذ عينة من كل (2500) طن، وأجرت عليها تحاليل في مختبرات معتمد دولياً، وتبين أن جميع التحاليل اظهرت نتائج ممتازة، وعليه اصدرت شركة المعاينة شهادات عالمية للنوعية، وأكدت ان البضاعة مطابقة للمواصفات المتعاقد عليها، وصالحة للاستهلاك البشري، لذلك تم تنزيل الكمية كاملة في صوامع العقبة، وصرفت الشركة الأمريكية (ADM) كافة مستحقاتها البالغة حوالي 15 مليون دينارأردني، كما حصلت شركة الحلول الذكية على كامل مستحقاتها البالغة 25 ألف دولار أمريكي من الصفقة باعتبارها شركة وساطة مالية. .