الروشدة :خطة لهيكلة الاذاعة والتلفزيون دون الاستغناء عن أي من الموظفين

2014 05 20
2014 05 20

77عمان – صراحة نيوز – كشف مدير عام مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الزميل رمضان الرواشدة عن وجود خطة لإعادة الهيكل التنظيمي للمؤسسة وتسكين الموظفين بحلول الشهر المقبل.

وقال خلال اللقاء الذي نظمته مبادرة “حوار” في نقابة الصحفيين انه سيتم اعاده الهيكلة للمؤسسة مع الحفاظ على مكتسبات الموظفين وعددهم 1720، مع عدم الاستغناء عن خدمات اي منهم مؤكدا ان ذلك سيزيد من رواتب بعضهم الموظفين الذين لم تحقق لهم مسمياتهم في السابق اي زيادة كون المؤسسة لم يكن لها سلم وظيفي ومسميات للموظفين الذي يعملون فيها.

وحسب الرواشدة تعتمد الهيلكة التي تتم على مرحلتين المسمى الوظيفي والمؤهل العلمي والخبرة والدرجة فضلا عن تسكين الادارات ورؤساء الاقسام لتحقيق الاستقامة للهيكل التنظيمي دون الاستغناء عن اي موظف، مبينا ان هذه العملية تقتضي تصحيح الهيكل التنظيمي الذي يعاني اختالات في جسمه.

وتشمل الهيكلة الادارة العامة والادارات والمديريات والاقسام من خلال لجنة مشكلة من الوزير يراسها المدير العام للمؤسسة بحيث تجري عملية مقابلة وامتحان تحريري لاحلال كل زميل في المكان المناسب مع المحافظة على حقوقه كاملة .

واعلن الرواشدة في اللقاء الذي اداره المنسق العام للمبادرة الزميل ارشيد العايد ان المؤسسة بصدد اطلاق القناة الثالثة في التلفزيون الاردني لتكون ذات طابع اردني تتضمن دراما واغان وبرامج متنوعة رشيقة شبابية بدون نشرات اخبار مشيرا الى تطوير الجانب الفني والهندسي في المؤسسة لتوسيع حجم المشاركة والمشاهدة للتلفزيون باعتباره الشاشة الوطنية والتوسع في تغطيته للاحداث المحلية في المحافظات وعلى المستوى العالمي .

واشار الى اعتماد مراسلين في مدينتي نيويورك وواشنطن تزامانا مع تراس الاردن لمجلس الامن الدولي والمباشرة بانتاج اغان اردنية لمطربين اردنيين وانتاج 7 اعمال درامية بالتعاون مع نقابة الفنانين الاردنيين ستبث قبل شهر رمضان وبعده .

كما سيعيد التلفزيون انتاج برامج تسليه وترفيه بطابع اردني كبرنامج (فكر واربح ) بعد شهر رمضان الكريم بواقع 13 حلقة تبث واحدة منها اسبوعيا باعتباره من البرامج الاردنية التي لاقت رواجا شعبيا .

واكد ان المؤسسة لن تألوا جهدا في دعم الدراما الاردنية بالتعاون مع نقابة الفنيين الاردنين ضمن امكانياتها مشيرا الى انتاج مسلسل مبروكة وهو انتاج خاص للمؤسسة وذات طابع فكاهي ناهيك عن اعداد وانتاج برنامج ( الاردن هذا المساء ) يتناول موضوعات مختلفة ويتعاقب على تقديمه عدد كبير من الزملاء الاعلاميين سيبدأ بعد شهر رمضان مباشرة .

وبالنسبة للاذاعة اشار الرواشدة الى انشاء قاعدة للاغنية الاردنية والاهتمام بالدراما الاذاعية المسموعة واعادتها الى سابق عهدها مشيرا الى توقف برنامج درامي اذاعي كان يبث بالتعاون مع المرحوم الشاعر حبيب الزيودي.

ولفت الى وجود عدد من المشاريع لتحديث المؤسسة معترفا بعدم كفاية الدعم المالي للمؤسسة من قبل الحكومة للقيام بواجبها على اكمل وجه بسبب تخفيض النفقات الحكومية.

ودار نقاش موسع بين الرواشدة وعدد من الاعلاميين والفنانيين والمشاركين تركز على جوانب تتعلق باهمية اعطاء الاهمية للشاشة الاردنية باعتبارها شاشة الاردنيين واعادة النظر بالية تقديم بعض البرامج وتطوير نشرات الاخبار ومعالجة الاخطاء اللغوية فيها .

وانتقد المشاركون ربط مؤسسة الاذاعة والتلفزيون بديوان الخدمة المدنية وهو ما اعتبره البعض يحد من استقطاب المواهب الابداعية لهذا المؤسسة وهي ذات صبغة اعلامية فنية وطنية مختلفة عن باقي المؤسسات.

يذكر ان مبادرة ‘حوار’ تاسست عام 2011 جاءت كمبادرة سياسية وطنية ناضجة عكف على تبنيها مجموعة من الاعلاميين والاطباء وشخصيات اردنية مختلفة الطيف السياسي لاثارة الحوار حول القضايا الوطنية المطروحة على الساحة في الوقت الحاضر والقضايا الاقتصادية والاجتماعية وتلك العالقة للوصول الى صيغ نافعة وناجعة وافادة صانع القرار فيها.