الرياطي : تفسير القوانين ابطل تعينات الطراونة

2016 02 23
2016 02 23

الرياطيصراحة نيوز – نشر النائب محمد الرياطي على صفحة الفيسبوك خاصته ان الديوان الخاص بتفسير القوانين ابطل التعينات التي قام بها رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة .

وقال ” الحمد لله رب العالمين ، بالصبر والحكمة سيظهر الحق ولو بعد حين ، هذا هو الديوان الخاص بتفسير القوانين ينتصر للحق والعدالة ، ويكشف ان كلامي صحيح كرئيسا للجنة الادارية . موجها هذا القرار والنصر لزملائي اللذين استقالوا من اللجنة بشكل جماعي ( عساف الشوبكي وخير ابو صعيليك ومحمد الحجوج وخالد البكار وحازم قشوع وحديثه الخريشه وضيف الله السعيدين ) ،بحجة انني لا اصلح لادارة اللجنة !!!!!

اقول لكم تفضلوا ها هو الديوان الخاص بتفسير القوانين والذي يضم كلا من ( معالي رئيس هيئة محكمة التمييز رئيس الديوان الخاص بتفسير القوانيين ونائيبيه ومعالي رئيس ديوان التشريع والرأي ومدير مديرية الشؤون القانونية يؤكدوا جميعهم صحة كلامي بفضل الله عز وجل . نعم ساستمر مهما حاول البعض من وضع العراقيل امامي ، وذلك من أجل الوطن والمواطن . وتاليا نص التفسير الذي نشره الرياطي على صفحته

أصدر الديوان الخاص بتفسير القوانين قرارا يقضي بحصر صلاحيات تعيين الموظفين داخل مجلس النواب والأعيان بمجلس الوزراء ورئيس الوزراء ووزير المالية.

ونص القرار الصادر بتاريخ 22-2-2016 على ما يلي :

” نجد أن عبارة أو’ أي تشريع آخر’ الواردة في المادة (12) من قانون الموازنة العامة تعني تفويض الصلاحيات الواردة في التشريعات ذات العلاقة بالموازنة العامة لمجلسي الأعيان والنواب بإيراداتها ونفقاتها دون غيرها، ومن ثم فإن أي أمر يخرج عن موضوع الموازنة العامة لا يخضع لأحكام المادة (12) من قانون الموازنة العامة للسنة المالية رقم (3) لسنة 2016 ، بحيث تبقى صلاحيات مجلس الوزراء ورئيس الوزراء ووزير المالية المنصوص عليها في تلك التشريعات قائمة” .

ما تقدم يؤشر الى ان  رئيسي مجلسي النواب والاعيان لا يملكان صلاحيات دستورية بالتعيين وهو ما كان النائب الرياطي قد اثاره في وقت سابق ابان ترؤسه للجنة الادارية النيابية معترضا على التعينات التي اجراها رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونه والذي بحسب الرياطي عين نحو 50 موظفا جلهم من اقرباء نواب محسوبين عليه .

وعقب حينها الطراونة على ذلك بأنه يمتلك صلاحية التصرف بالموازنة العامة المخصصة للمجلس وكذلك تعيين الموظفين حيث قال”  أنا رئيس وزراء الموازنة و التعيينات من صلاحياتي ” .

وهنا يبرز سؤال ” ما مصير من تم تيعنهم ؟ “