الزبن : صحة وسلامة المواطنين خط احمر

2016 05 06
2016 05 06

62526_1_1395830529صراحة نيوز – حسمت مؤسسة المواصفات والمقاييس موقفها من الاجبان التي يدخل في صناعتها الزيوت النباتية المهدرجة ذات الضرر الكبير على صحة الانسان بقرار اتخذه مجلس ادارتها والقاضي بسحب القاعدتين الفنيتين المتعلقة بمزيج الأجبان الممزوجة والقابلة للدهن التي يدخل في صناعتها الزيوت أو الدهون النباتية .

وقرر المجلس سحب القاعدتين الفنيتين رقم (1520/2004) و رقم (1605/2004) وتم نشرهما في عدد الجريدة الرسمية رقم 5394 والذي في ضوءه وبعد مرور شهر على النشر يُمنع منعا باتا صناعة أو استيراد أي نوع من الألبان أو الأجبان الممزوجة أو المطبوخة بالزيوت أو الدهون النباتية وفق ما أكده مدير عام المؤسسة الدكتور حيدر الزبن .

وأضاف الدكتور الزبن انه تم الطلب من اللجنة الخاصة بالاجبان وضع مواصفة عن هاتين القاعدتين شريطة عدم دخول الزيوت النباتية والدهون في صناعتها لافتا الى وجود اربع قواعد فنية لباقي اصناف الاجبان ومنها الاجبان البلدية التي تحتوي على الدسم الحيواني وسارية المفعول .

وزاد موضحا ان القاعدة الفنية السارية المفعول تمنع بتاتا وجود اي دسم غير الدسم الحيواني ويجب ان تكون من الحليب الطازج .

وفي سياق متصل اشارت معلومات الى ان ضغوطا بدأت تُمارس من قبل متنفذين واصحاب مصالح للعودة عن هذا القرار لكن موقف المؤسسة وفق ما اكده مديرها الدكتور الزبن ان سلامة وصحة المواطن خط أحمر

وبحسب إحصاءات دائرة الجمارك وصل استيراد الاردن العام الماضي من المواد التي تدخل في صناعتها الزيوت المهدرجة نحو 12633 ألف طن.

والزيوت المهدرجة هي زيوت نباتيّة يتمّ تسخينها إلى درجة حرارة عالية وتعريضها لأعلى درجات الضّغط وعند وصول الزّيوت لأعلى درجات الغليان تتمّ إضافة الهيدروجين إليه لتتحول الزّيوت من الحالة السّائلة إلى الحالة الصّلبة والتي يتمّ الاعتماد عليها في تصنيع الأطعمة لأنّها تزيد من صلاحية المادة الغذائيّة لأطول فترة وتحسّن من قوام ومذاق الغذاء وتحميه من العفن.

وتتمثل اضرارها الصحية بأنها تتسبب في زيادة الوزن بكونها صعبة الهظم ولا تتوزع في الجسم بل تتراكم في البطن ما يؤدي الى حدوث اضطرابات في المعدة والى رفع نسبة الكولسترول في الدّم والى التعرض لخطر الإصابة بتجلط الدّم في الشّرايين إضافة الى ما تسببه من مشاكل في القلب والإصابة بمرضي السّكري والزّهايمر.

والملفت هنا ان الدول التي تتبع نظام التقييس العالمي (كودكس) تسمح باستخدام هذه الزيوت في صناعة البسكويت المملح والحلو والكيك والفطائر والبيتزا المجمدة والمخبوزات و”الدونتس”، والأغذية التي تحتاج إلى قلي على درجات حرارة عالية ولكنها لا تسمح مطلقا اضافتها للالبان .

أما الاردن فقد انفرد مع عدد من الدول العربية، مثل مصر، بإضافة الزيوت المهدرجة الى بعض منتجات ما يسمى “اللبنة البديلة” او المهدرجة، تحت عدد كبير من المسميات مثل جبنة “فيتا”، و”اللبنة التركية”، و”الصلصة التركية”، و”الخثرة الرائعة”، و”الدمياطي”، فضلا عن عدد كبير من الأسماء وبالقرار الأخير لمؤسسة المواصفات والمقاييس بسحب القاعدتين الفنيتين اعلاه يخرج الاردن من منظومة الدول التي تسمح باستخدام الزيوت النباتية المهدرجة في صناعة الغذاء .