الزميلة خلود الشلول ترد على تهديد النائب زكريا الشيخ

2013 02 07
2014 12 14

وجهت الزميلة خلود الشلول مراسلة قاناة الحقيقة الدولية سابقا في مدينة العقبة رسالة عبر المواقع الألكترونية ردت فيها على تهديده لها بشن حرب الاعلامية وارسال اشخاص الى العقبة ليتفاهموا معها ..! وعدم التزامه بدفع اجور متفق عليها معه نظير عملها في قناة الحقيقة . وتاليا نص الرسالة عملت انا خلود الشلول بقناة الحقيقة الدولية منذ مدة لا تتجاوز السنة وبدأنا بداية طيبة وكنت ولا زلت احترم كل القائمين عليها لكن ما حدث مؤخرا جعلني اقف مندهشة من موقف الدكتور زكريا رئيس مجلس ادارة القناة الذي تدخل بشؤوني الشخصية وهددني بحرب اعلامية اذا لم اكف عن انتقاد النائب تمام الرياطي في العقبة وذلك بحجة انها حليفة للوسط الاسلامي واليكم القصة كما هي : كان قد حصل سيول في العقبة وتحديدا بمنطقة الشامية (سكن كريم لعيش كريم) وكنت والحمد لله انقل الاخبار بكل شفافية دون تزييف ولم اتوانى ابدا في التواجد في المنطقة وبشهادة الاهالي وقد خرجت على الهواء اكثر من مرة مؤكدة استمرار المأساة التي يعاني منها السكان في تلك المنطقة وان التهاون والتكاسل من قبل بعض المسؤولين والتقصير الواضح بهذه المنطقة قد ادى الى تفاقم الوضع .

وعندما اشتدت الازمة قررت قناة الحقيقة ممثلة برئيس مجلس الإدارة زكريا الشيخ ومجموعة من الكادر المرافق له بزيارة للمنطقة للوقوف على الاحداث وقد كان قد نسق مع النائب تمام الرياطي بحيث ترافقهم في الزيارة دونا عن غيرها من نواب العقبة لأنها كما يقولون حليفةً للوسط الاسلامي في حين كانت متغيبة تماما عن كل ما جرى في المنطقة وكان من المفترض تواجدها دون دعوة من أي جهة .

وعند تواجدنا جميعا في المنطقة ، وانا لا اقول ولكن الجميع رأى وسمع وايقن انه كان هناك تناقض في موقف تلك النائب فقد كانت في الميدان وبين المواطنين تدين المسؤولين ومنهم سلطة العقبة وتقول ان الاوراق مخبأة في الادراج وان هناك تقصير وعندما تواجدنا مع المسؤولين ومنهم سلطة العقبة كان موقفها الدفاع عن المسؤولين واضحاً وجليا ًالامر الذي جعلني انتقد هذا الموقف على صفحتي الشخصية على الفيس بوك بطريقة مهذبة وناقده لكن المفاجئة ان الدكتور زكريا هاتفني ليقول لي : انا لا اسمح لك ان تسيئي على صفحتك الشخصية على الفيس بوك لتلك النائب ؟

قلت : عفوا يا دكتور انا لم اسيء لاحد .

قال : بلى ، قلت : كيف ؟

قال لقد كتبتي كذا وكذا على صفحتك على الفيس بوك .

فقلت : نعم ولا انكر ، ولكن ما تسميه انت اساءه هو في الواقع نقد وليس اساءه فلو انني وجهت لها اساءه لفظية من خلال قناتك فحقك كمدير للقناة منعي اما ان تتدخل بصفحتي الخاصة على الفيس بوك فهذا ليس من حقك يا دكتور .

فقال باسلوب شديد اللهجة وبصوت عالي : بالحرف اسمعي لقد اتصلت بي النائب تمام الرياطي وهي متضايقة جدا ورجاءً امسحي ما كتبتي ولا تتعرضي لها باي كلمة .

فقلت : عفوا دكتور ولكن هذه صفحتي الشخصية اكتب رأيي الشخصي وانتقد اداء كل مسؤول او نائب وهذا حقي كمواطنه الذي يكفله لي الدستور الاردني .

فقال بعنف : انتي محسوبة على القناة .

قلت: لكنني اتكلم على صفحتي باسمي وليس باسم الحقيقة.

قال : تمام الرياطي محسوبة على الوسط الاسلامي.

قلت : وما شأني بالحزب ؟؟

قال : والله لو انه الك 100 موقع بتفكري ما رح اعرف شو بتكتبي بقلك توقفي عن هذا ولا تقتربي من هذه النائب ابدا لأنها محسوبة علينا يقصد (الحزب ) .

فقلت : عذرا انا لم اتجاوز حدودي على قناتك انت تحاسبني على ما كتبته على صفحتي الشخصية ولم اكتبه على أي موقع يخص الحقيقة .

قال : اسمعي انا بحذرك ويجب ان تختاري اما كتاباتك او الحقيقة الدولية .

فقلت اعتذر منك لانني لو خرجت على الهواء مباشره واساءت الى احد فمن حقك ان تحتج اما ، صفحتي الشخصية فهي ملكي وانا ، وبما انك خيرتني سأختار كتاباتي فترك الهاتف للزميل مروان شحاده ليقول لي : اخت خلود الدكتور يخبرك انه قد استغنى عن خدماتك في القناة فقلت شكرا وانتهت المكالمة .

وهنا اسمحلي يا دكتور ما هذا التناقض الواضح ؟؟

فكيف تحاسبني وتتدخل بما يخصني كمواطنه ، فانا اقول رأيي بكل شفافية وادب وظمن ما كفله لي الدستوروليس عندك على القناة ولكن على صفحتي الخاصة الا ترى بهذا تدخل بخصوصياتي وعدم احترام لحقي الشرعي وتريد ان تجعلني اداة للوسط الاسلامي الذي لا دخل لي به لا من قريب ولا من بعيد ،وكونك انت في الحزب لا يعني ان نصبح دعاة للحزب ونعمل على تلميع حلفاؤكم من نواب المحافظات رغم ان البعض يستحق النقد فإن لم نرضخ لك تحاربنا اعلاميا وباسلوب لا يليق بمسؤول او نائب وطن او اعلامي وانت تعلم حقا انك مخطيء بهذا  . واذكرك انك عندما دخلت العقبة لتغطية ما حدث في الشامية فقد كنت تهدد وتتوعد وانت في وادي اليتم وقلت : نحن قادمون الى العقبة وسنخرج كل مسؤول مقصر من جحره ، الا ترى يا دكتور زكريا بان هذه اساءه لكل مسؤول في العقبة حتى لو كان مقصر ؟؟  فلو كان هناك محاسبة لحاسبوك ولكن حرية الاعلام في الاردن تكفل للجميع النقد فكيف تحلل لنفسك الانتقاد وتحرمه على غيرك ؟؟؟  ام هل تعطي لنفسك الحق بالنقد لتأخذ دور البطولة عند المواطن وتسجله على جدار التاريخ؟؟ وكيف يا مدير الحقيقة تمنعني قول الحقيقة ؟؟ واين ؟؟ على امور خاصة بي فانت تجاوزت حدود العمل لتتدخل بخصوصياتي وتفكيري وتريد ان توجهني كيفما تشاء وكأنني حجر شطرنج؟؟  هل اراك نائب وطن ام ارى الحجاج يعلن استبداده ويعلن حربه مشهرا سيفه في وجهي ليقطع رؤسا قد اينعت وانت من سيقطفها  ام هل تريد ان تقرر قوانين للشعب الاردني كما قال ( معروف الرصافي  (ياقوم لا تتكلموا ان الكلام محرم ناموا ولا تستيقظوا ما فاز الا النوم ودعوا التفهم جانبا فالخير ان لا تفهموا،، اما السياسة فاتركوها ابدا والا تندموا ،،من شاء منكم ان يعيش اليوم وهو مكرمٌ ،، فليمس لا سمع ولا بصر لديه ولا فم)؟؟؟

ولكننا في دولة الديمقراطية وانت تمثلنا في المجلس وكيف انتخبناك نائب وطن وانت تحاول ان تخفي اخطاء من تسميهم حلفاء للحزب رغم تقصيرهم ؟؟

وكيف نطمئن على مستقبل الاردن القادم الذي سيكون على ايديكم ) بعض ) نواب المجلس السابع عشر واني ارى المحسوبية هي عنوانك للمجلس القادم وبدعم اعلامي ؟

الم تعدنا بمحاربة المحسوبية ؟؟

كيف تقول شيء وتطبق العكس ؟؟ وتسعى لقمعي ليس على قناتك وانما تعديت على حقي الشخصي وصفحتي الشخصية والله لانه قمع ليس بعده قمع .

ارى انك اصبحت توجه دفة الحقيقة والاعلام تجاه الحزب وتريد مني ومن كل من له علاقة بك او بالحقيقة ان يكون لسانا للحزب وحلفاؤه وهمكم وشغلكم الشاغل كيف تكسبون الاغلبية في المجلس مهما كان الثمن مبتعدا عن الهدف الذي كانت تتجه اليه قناة الحقيقة وهو ايصال صوت الوطن والمواطن . لقد كانت الحقيقة ناجحة ولا تزال ولكن اذا اختلفت المسيرة الى هذا النهج الذي تدعونني اليه وهو تجنيد كل الامكانيات الاعلامية تجاه الانجازات والبطولات الحزبية والشخصية والبرلمانية تاركين الهدف الاسمى وراء ظهوركم وهو خدمة الوطن بأكمله بعيدا عن الواسطة والمحسوبية فإنكم قد تقودون القناة الى نهاية حلقة النجاح الذي حققته وستصبح قناة حزبية وشخصية برلمانية وسنرى تعليلة النواب تنتقل اليها لسرد الانجازات والتي قد تكون مفبركة لتخدير المواطن ويظن انه بخير وان فلان يعمل وعلان انجز . كن فليعلم الجميع وانت اول من يعلم يا دكتور انه لم يكن عملي معكم مقابل أي فلس احمر فقد التزمتم بدفع راتب مقداره 200 دينار شهري لمدة 3 شهور مدة العقد التجريبي فقط وبعد انتهاء العقد توقفتم وبقيت اعمل متطوعة دون أي مقابل لأنني اعشق عملي في الاعلام وارتاح عندما انقل هموم المواطنين واحترم وطني وافديه بكل ما املك واذهب لكل مواطن مظلوم على حسابي الخاص والله على ما اقول شهيد  . حتى فترة الانتخابات كنت ادور كالنحلة وبقيت اتابع لحين الانتهاء من الفرز النهائي الذي انتهى في العقبة صباح الخميس وعدت الى منزلي حوالي الساعة السادسة صباحا . وبفترة السيول على العقبة كنت متابعة نشيطة بين المواطنين في حين كانت النائب التي تدافع عنها كانت ترتاح بين ابنائها ووسط الدفيء والراحة في حين كنت اخرج والبي نداء كل مواطن في الشامية وسكن كريم بكل صدر رحب وهذا كله دون مقابل وتطوعا لأجل الاردن ولاجل المواطن المسكين وبهذا كنت اطبق معنى الوطنية التي ارادها جلالة القائد عندما قال الوطنية هي بمقدار ما تقدمه لوطنك وانا لن اتوانى عن خدمة وطني مهما حصل دون كلل او ملل . يا دكتور زكريا اما وقد هددتني بحرب اعلامية وقلت لي ابتعدي عن فلانه والا ساشن عليك حرب اعلامية وتقول  انني فصلتك بسبب اساءتك لفلانه وقلت بالحرف في المرات القادمة يا خلود لن اتكلم انا معك بل هناك من سيتكلم معك فلا ادري فهل قصدت انك سترسل لي احدا ما مثلا ؟؟

هل انا امام نائب واعلامي يتكلم باسم الحرية ام انا امام زعيم ؟؟؟ ام ان هناك من هم متخصصون للحروب الاعلامية   . اما انا فان الله هو الذي خلقني وهو من ياخذ روحي واذا جاء اجلهم لا يستقدمون ساعة ولا يستأخرون انا اشكرك واحترمك  . واقول يا وطني ان لم يولد من رحم الاردن من يقف الى جانبي بهذا التهديد المباشر فعلى الدنيا السلام وعندها لن اقول وااامعتصماه عندها ساقول يا وطني واذلااااه واغربتااااااه ؟؟؟؟؟!!!!!!! فهل تسمعني يا عبدالله؟؟