الزميل الطراونة نادم لزيارته حمامات ماعين

2016 02 27
2016 02 27

1800836158_49cc7c2340_bصراحة نيوز – قال الزميل الاعلامي عبد الوهاب الطراونة على صفحة الفيسبوك خاصته المآسي انه لم يندم على شيء فعله في حياته سوى على أمر واحد تمثل في قيامه واسرته بالذهاب الى منتجع حمامات ماعين . وتاليا نص ما كتبه

لم اندم على شئ فعلته طيلة حياتي الا على شئ واحد حصل معي يوم امس الجمعه عندما ذهبت انا واسرتي الى حمامات ماعين التي زرتها قبل10سنوات كان لها سحر ومذاق خاص وكانت الدخوليه وقتها دينارين فقط وتستطيع ان تتمع بالجلوس في مطعم الفندق والسباحه في بركته الخاصه.

اما اليوم فلا يسمح بالدخول للفندق والتمتع بتسهيلاته الا للمقيم في الفندق فقط….

زرت حمامات ماعين بناء على دعوه من صاحب ومدير المنتجع..تحملت مشاق السفر من بيتي في عمان الى الحمامات بطريق متهالك ومنحدرات خطيره الى ان وصلت بوابة دخول الحمامات وبعد س..وج..استمر20دقيقه سمحوا لي بالدخول مجاننا مع ان رسوم الدخول للشخص الواحد10 دنانير.

لقد صدمت عندما شاهدت المئات من الزوار يفترشون الارض…حاولت عبثا ان اجد مكاننا لوقوف سيارتي الا بعد جهد جهيد…حاولت ابحث عن مقعد لي ولاسرتي لم اجد الا مقاعد اسمنتيه متهالكه حول برك الماء التي لا تتوفر فيها ابسط انواع النظافه….برك السباحه الخاصه بالنساء كما اخبرت من اسوء ما يكون…..اتصلت بمضيفي الدكتور جورج صاحب المنتجع لكنه لم يرد….فما كان مني الا ان غادرت المكان نادما على هذه الزياره ووجدت ان هذا الموقع لا يمت للسياحه بصله بل بالعكس هذى يسئ للسياحه في بلدنا العزيز ولماذا يؤجر هذا المرفق السياحي الهام لشخص غير اردني لا يقدر عاداتنا ولا تقالدنا…….

وادهى من ذلك انني وصلت الى مادبا مع المساء وبحثت عن مطعم اتناول فيه العشاء مع اسرتي ودلني احد الاصدقاء على احد المطاعم واوصاهم بمنحي خصم خاص.

دخلت المطعم واذا به عباره عن خان قديم ربما كان يستعمل اسطبل للخيول واضواء باهته لا يكاد ان يرى احدنا الآخر …المهم من كثرة التعب طلبنا وجبة عشاء وبعد فتره جاءت صحون فيها عينات من اللحوم ولم اجرؤ اطلب مقبلات خوفا من قيمة الفاتوره.

التهمنا الطعام بسرعه وجاءت الفاتوره بمئه وعشرة دنانير صدمت لهذا المبلغ ودفعته صاغرا .

هذه حال السياحه في بلدنا الاردن…

وموقف اخر حصل معي ذهبت لأحد المكاتب السياحه للحجز 5 اشخاص في احد فنادق العقبه الموجوده على الشاطئ …وصدمت ايضا عندما طلب مني الموظف700دينار مقابل المبيت3ليالي مع وجبة افطار فقط…..

هنا عرفت السبب لماذا يفضل المواطن الاردني السياحه للخارج نظرا للفرق الكبير في تكلفة الرحله…..

اين دور وزارة السياحه….ودور المروجون للسياحه الداخليه….؟

بالنسبة لي الغيت السياحه الداخليه من كل برامجي كان الله في عون المواطن الاردني الذي لا يستطيع ان يوفر لأبنائه قوت يومهم………

هذه خاطره في نفسي احببت ان انقلها لحضراتكم ..متمنيا لكم عطل سعيده في بيوتكم .