السادة النواب…الاصلاح يبدأ بخطوة

2013 03 02
2013 03 02

ماجد القرعان أعجب من السادة النواب في أمر توجهاتهم لتسمية رئيسا للحكومة المقبلة وفي حراكهم الذي لم يؤتي ثمرا وفي كولساتهم التي تتحدث عن مكاسب وتنفيعات لا تمت بادنى صلة بالهم العام والمصلحة الوطنية . جلالة الملك في خطاب العرش وضع الكرة في ملعبهم وحملهم مسؤولية المرحلة أمام الشعب ولكن القراءات تقول خلاف ذلك والخوف كل الخوف اننا متجهون الى ازمة سياسية ونفق مظلم . مواقف النواب وتوجهاتهم ما زال يكتنفها الضبابية والكتل النيابية ما زالت هلامية والتحديات تزداد يوما بعد يوم فهناك حديث عن استغلال نواب لهذا التوهان لتمرير اجندات تفوح منها رائحة المؤامرة على كيان الدولة الاردنية وهناك ضغوطات دولية واقليمية ليدخل الاردن أتون المأساة السورية وتبعات مأساوية جراء كثافة اعداد السوريين الذين يلجأون ” قسرا ” الى الاردن والذي قارب من حاجز النصف مليون مواطن سوري حيث تشير معلومات مؤكدة ان النظام السوري وقوات المعارضة وراء تفريغ الاراضي السورية المتاخمة للحدود الاردنية من سكانها والذي يضعنا امام علامة استفهام وغموض . قمة المأساة انشغال الدولة الاردنية بامر تشكيل الحكومة البرلمانية بصورة ابعدتنا عن همومنا الوطنية من جهة وزادت من الحمل على قواتنا المسلحة من جهة اخرى فيما دول الجوار والاقليم معاً يرقبون المشهد ويستعدون للانقضاض وتقاسم الكعكة على حساب وطننا . السادة النواب انتم امام اختبار شديد فالوطن لا يحتمل المراوغة والشارع نفذ صبره  والاصلاح يبدأ بخطوة وما زلنا ننتظر تلك الخطوة هداكم الله .