الساكت: التمويل أكبر تحدي يواجه الصناعات الصغيرة والمتوسطة في الأردن

2013 07 13
2013 07 13

151شاركت غرفة صناعة الاردن ممثلة بعضو مجلس ادارتها م. موسى الساكت في ملتقى الغرفة العربية الالمانية الذي انعقد في ألمانيا مؤخرا.

وقدم الساكت خلال الملتقى ورقة ورقة نقاشية حول واقع الصناعات الصغيرة والمتوسطة في الاردن ومساهمتها في الاقتصاد بالاضافة الى اهميتها في النماء الاقتصادي وتوفير فرص عمل وبالتالي مساعدتها في خفض نسب البطالة.

كما  قدم موجزا عن عمل وحدة الصناعات الصغيرة والمتوسطة والتي تم إنشاؤها مؤخراً في الغرفة وذلك لتقوم على خدمة هذه الشريحة الكبيرة من الصناعات في الاردن التي تشكل غالبية المنشآت العاملة في القطاع الصناعي وتلعب دورا مهما في مجمل النشاط الاقتصادي وتوفر ألاف فرص العمل وتساهم بنسبة كبيرة في صادرات المملكة المتجهة الى مختلف الاسواق.

و تحدث الساكت عن أكبر تحدي يواجه الصناعات الصغيرة والمتوسطة في الأردن ألا وهو الحصول على التمويل بقوله :”  ان نسبة الصناعات الصغيرة والمتوسطة التي تحصل على التمويل لا يتعدى الـ  6٪  وان السبب في ذلك انه يوجد عدة معيقات أمام هذه الصناعات منها ان البنوك التجارية لا تقبل إلا ضمانات معينة من الصعب على هذه الشركات تقديمها بالإضافة الى ان الفائدة أو المرابحة تعتبر مرتفعة جداً أيضاً الصناعات الصغيرة والمتوسطة تحتاج الى قروض طويلة الأجل وليس كما هو مقدم حاليا من قبل هذه البنوك”.

ودعا الساكت الى ضرورة إنشاء بنك يسمى بنك المشاريع الصغيرة والمتوسطة ليس فقط للصناعة خصوصا وان الشركات الصغيرة والمتوسطة تشكل 99% من مجموع الشركات المسجلة في الأردن وتشغل 70% من مجموع العمالة بالإضافة الى مساهمتها ب 40% من الناتج المحلي الإجمالي.

يذكر ان الملتقى يعقد سنويا في المانيا وتنظمه الغرفة العربية الألمانية للصناعة والتجارة ويشارك فيه عدد كبير من أعضاء غرف الصناعة والتجارة من العالم العربي ومن ألمانيا بالإضافة الى عدد من المختصين.