السجائر المهربة تغزو الاسواق وشركات التبغ تطالب بالحماية

2014 02 14
2014 02 14

150عمان – صراحة نيوز – خاص

أكد مراقبون ارتفاع حجم السجائر الاجنبية المهربة التي زادت في اعقاب فرض الحكومة ضريبة مقدراها عشرة قروش على كل علبة وقيام شركات التبغ والسجائر برفع اسعارها بمعدل 30 الى 40 % لكل علبة

وقالت معلومات مؤكدة ان اصحاب شركات تصنيع التبغ والسجائر الاردنية بدأوا يتذمرون من  انتعاش بيع الدخان المهرب في العديد من مناطق المملكة وبخاصة في معان وسحاب والذي زاد في اعقاب رفعهم اسعار بيع منتجاتهم بصورة كبيرة مطالبين الحكومة بالتدخل لتوفير  الحماية لهم

وشهدت الاسواق بدء عزوف المدخنين عن شراء السجائر المنتجة محلية وتوجههم الى شراء السجائر المهربة بسبب انخفاض اسعارها بنسبة كبيرة  رغم ما يقال انها قديمة الانتاج .

وأيد الواقع الجديد اصحاب المحلات المتخصصة ببيع التبغ والسجائر وكذلك محال بيع القهوة المنتشرة على الطرقات  بتراجع مبيعاتهم من السجائر المنتجة محليا وسؤال المشترين عن توفر سجائر اجنبية مهربة وانهم باتوا مضطرين الى بيع السجائر المهربة التي ما زالت تحافظ على اسعارها وتقل عن السعر السابق للسجائر المحلية .

ويراهن اصحاب شركات صناعة السجائر في الاردن الذي  ُقدر دخلهم الجديد نتيجة رفعهم الاسعار بنحو 93 مليون دينار بالسنة ما  يعادل اكثر من ضعف المبلغ المتوقع ان يدخل الخزينة جراء فرض الضريبة الجديدة الذي قدر بنحو 41 مليون دينار بأن الحكومة لن تسكت على ظاهرة عودة انتعاش بيع السجائر المهربة وانه صدرت التعليمات للجهات الرسمية المختصة  لشن حملة كبيرة ضد المهربين حماية للانتاج المحلي على حد قولهم .