السرور الى أين؟

2013 08 01
2013 08 01

462يواجه رئيس مجلس النواب المهندس سعد هايل السرور انتقادات حادة من النواب والصحفيين وموظفي المجلس قد تؤدي الى الاطاحة به خلال انتخابات الدورة العادية المقبلة للمجلس .

وتتركز انتقادات العديد من النواب على اسلوب ادارته لجلسات المجلس حيث يتهمونه بالكيل بمكيالين في اعطاء فرصة الحديث أو ابداء الراي أو  عمل مداخلات الى جانب تحميله موازنة المجلس كلف مالية لا داعي لها كما حدث قبل يومين حيث أولم على حساب المجلس لعدد من النواب والاعلاميون الذين يغطون نشاطات المجلس للنواب في فندق خمسة نجوم واشتمل البرنامج على تناولهم الافطار وحضورهم سهرة طرب .

واما منتقديه من الوسط الصحفي فيعود ايضا الى ضعف تواصل المجلس مع القطاع الاعلامي وتركيزه بالتعامل مع عدد محدود من وسائل الاعلام لاسباب غير واضحة وشعورهم الى انه يسعى لشق صفوف الاعلاميين من خلال تحشيد اسماء بعينها على أمل دعمه في انتخابات رئاسة المجلس القادم .

واما الأكثر انزعاجا من رئيس مجلس النواب فهم موظفو المجلس بسبب اصراره على التخلص من نحو 400 موظف بنقلهم من كادر المجلس الى وزارات ومؤسسات حكومية والذي سيفقدهم العديد من الامتيازات ويزيد بالتالي  الترهل الأداري الذي تعاني منه العديد من الوزارات والمؤسسات الحكومية