السعودية تسحب نحو 70 مليار دولار من استثماراتها في الخارج

2015 10 02
2015 10 02

2013-635058620802772523-277_mainصراحة نيوز – ذكرت وكالات أنباء عالمية أن السعودية أقدمت مؤخرا على سحب ما يتراوح ما بين 50 إلى 70 مليار دولار من استثماراتها في جميع أنحاء العالم خلال الأشهر القليلة الأخيرة وذلك من أجل سد العجز الذي تعاني منه الدولة.

وعزا خبراء اقتصاديون ذلك بسبب بقاء أسعار النفط عند مستويات متدنية جدا، مما دفع السعودية التي تشكل عائدات النفط أكثر من 90% من عائداتها الى التوجه نحو الاستثمار في الصناديق العالمية.

وذكر الخبراء أيضا أن هذه الخطوة هي دليل على معاناة منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” ومكافحتها من أجل إيجاد موارد مالية لمواجهة العجز المالي المتزايد في ميزانيتها، بالإضافة الى المساعي السعودية لإيجاد تمويل وتغطية للتكاليف المصروفة خارج السعودية وعلى رأسها الحملة العسكرية ضد اليمن.

وقالت التقارير إن الصندوق السيادي للسعودية سجل أعلى مستوياته في العام الفائت 2014 وبلغ 737 مليار دولار، إلا أنه وبعد ذلك بدأت الاحتياطات بالتراجع بعد هبوط أسعار النفط التي بدأت بالانخفاض منذ شهر يونيو من العام الفائت 2014 بنحو 60%، وذلك بعدما بدا الإنتاج العالمي يصطدم بتباطؤ في النمو الاقتصادي العالمي.

وكانت تقارير سابقة توقعت بأن تسجل ميزانية السعودية عجزا ضخما في العام الحالي 2016 من حجم الناتج المحلي الإجمالي للسعودية. ويعتبر الصندوق السعودي من أكبر الصناديق السيادية حول العالم، وذلك فإن المملكة تمتلك قدرة على الاعتماد على احتياطاتها لمدة تصل الى سنوات عديدة لدعم الإنفاق.

وأكدت التقارير الواردة أيضا أن السعودية أقدمت مؤخرا على الإقراض بعدما أصدرت سندات لسد عجز الميزانية ووصلت قيمتها 5.33 مليار دولار بداية الشهر الماضي.