السلطات الأسترالية تبحث عن تمساح التهم صبياً في الـ12

2014 01 31
2014 12 14

96صراحة نيوز – وكالات

التهم تمساح صبياً في الـ12 من عمره كان يسبح في بحيرة صغيرة في شمال أستراليا، بحسب ما كشفت الشرطة.

وكان الصبي يسبح مع أصدقائه في بحيرة مادغنبري في منتزه كاكادو الوطني بعد ظهر الأحد عندما هاجم التمساح المجموعة، فيما يعاني طفل آخر عضات بعدما حاول إبعاد التمساح.

وقال المسؤول في الشرطة مايكل وايت إن «التمساح التهم الصبي البالغ من العمر 12 عاماً عندما كان يسبح في البحيرة مع صبيان آخرين. وعض صبياً آخر في السن عينها».

وأطلقت السلطات عمليات بحث برية وجوية ومائية مساء في المنطقة، وأمرت بقتل أي تمساح يتخطى حجمه الثلاثة أمتار في منطقة مادغنبري التي تبعد 200 كيلومتر عن شرق مدينة داروين (شمال أستراليا).

وقُتل تمساحان وفتحت أحشائهما للتأكد من أنها لا تحتوي على رفات بشرية.

وتنتشر التماسيح في المناطق الساحلية في شمال أستراليا. وهي تعيش في المياه العذبة والمالحة على حد سواء. وقد يصل وزنها إلى طن، ما يجعلها أكبر الحيوانات الزاحفة على وجه الأرض.

ولم تعد هذه الحيوانات المدرجة في قائمة الأنواع المحمية منذ السبعينيات تعد من الأنواع المهددة. ويقدر عددها اليوم في أستراليا بين 75 و 100 ألف حيوان.

وأفادت مجموعة «كروكبايت» التي تعد قائمة عالمية بهجمات التماسيح موجهة لعامة الجمهور وعلماء الأحياء ومديري المنتزهات الطبيعية بأن هذه الحادثة الفتاكة هي الرابعة عشرة من هذا القبيل في العالم منذ الأول من كانون الثاني (يناير) 2014.