السياحة تخرج عن صمتها

2016 01 30
2016 01 30

65365_6_1453808440صراحة نيوز – خرجت وزارة السياحة والآثار عن صمتها حيال اكتشاف تغيير مسكوكات ذهبية في متحف الآثار الاردني بأخرى مزورة والذي اكتشفه باحث آثار فرنسي منها 87 قطعة في متحف الآثار الاردني ونحو 300 قطعة في متحف عراق الأمير .

وجاء في معلومات صحفية ان وزير السياحة والآثار نايف حميدي الفايز أكد بأن القضية منظورة الآن أمام لجان التحقيق وسيحال المتورطون بها الى القضاء.

وزاد الفايز موضحا انه من الصعب الان الحديث حول حيثيات القضية حفاظا على مجريات التحقيق الذي أشار الى أن نتائجه النهائية ستعلن أمام الرأي العام حال انتهائه قريبا.

وكانت مصادر مطلعة كشفت قبل ايام أن ن تحقيقا رسميا يجري منذ عدة أسابيع في واقعة استبدال مسكوكات أثرية من الذهب تعود لعصور تاريخية قديمة، بمسكوكات مزورة مطابقة لها في الشكل والمواصفات.

وبحسب المصادر ذاتها، والتي فضلت عدم ذكر اسمها، فإن اكتشاف عملية الاستبدال تم بالصدفة، بعد قرار بتوزيع المسكوكات على المتاحف الموزعة في مختلف مناطق المملكة، كل وفقا لموقع اكتشافها، إذ كانت معروضة في متحف الآثار الأردني الواقع في جبل القلعة وسط العاصمة.