الشأن المحلي يحتل الاولوية في جدول اعمال الملك العام 2012

2012 12 29
2012 12 29

تصدرت اولويات الشأن المحلي خاصة مشروعات الاصلاح جدول اعمال جلالة الملك عبدالله الثاني خلال العام 2012 الذي حفل كذلك بلقاءات متواصلة بين القائد والشعب وبدور اردني مهم ومؤثر عربيا ودوليا . محطات اساسية وخطوات ثابتة ومحددة تدعم بنيان الاردن القوي وتسند تطلعات شعبه الابي للغد الافضل ، ملخص عام اضاف للمسيرة عنوانا آخر في التعاضد والتكافل للمضي قدما نحو المستقبل ، التف فيه الشعب الاردني الابي حول قيادته المظفرة وتخطى بحكمة واقتدار تحديات نجمت عن ازمات في البيئة المحيطة. وعلى مشارف العام الجديد وبقيادتنا الهاشمية الحكيمة يرنو الاردنيون للمزيد من التقدم وديمومة الامن والاستقرار يرافقهم التفاؤل بنتائج الانتخابات النيابية المقبلة التي تعد الثمرة الاولى لعام اصلاحي متميز ومنجزات حضارية ما كانت لتكون لولا وعي ابناء الاردن جميعا وحرصهم على منجزات وطنهم التي حققوها عبر عمر الدولة الاردنية .

تواصل ملكي مستمر …………………. حرص جلالته خلال العام 2012 على متابعة قضايا المواطنين بشكل حثيث , فجاءت لقاءاته المتواصلة مع ابناء الوطن في المدن والقرى والارياف والمخيمات ، وبقي الديوان الملكي الهاشمي العامر بيتا للاردنيين يؤمونه لحل مشكلاتهم وقضاياهم , وافتتح جلالته مبنى دائرة خدمة الجمهور في الديوان الملكي تزامنا مع احتفالات المملكة بعيد ميلاد جلالته الخمسين . وفي 5 شباط رعى جلالته في مسجد الشهيد الملك المؤسس عبدالله بن الحسين الاحتفال الذي أقامته وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بذكرى المولد النبوي الشريف. وفي 8 شباط التقى جلالته لدى زيارته مقر جمعية خليل الرحمن الخيرية في عمان، وجهاء وأبناء عشائر الخليل في الأردن , وفي 12 نيسان اكد جلالته في كلمة خاطب بها ابناء عشائر البادية الشمالية مختتما يومين من التواصل معهم في مضاربهم يرافقه سمو الامير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد أن “مسيرتنا الوطنية بخير، ونحن نسير إلى الأمام برؤية واضحة وخطوات ثابتة لبناء المستقبل المنشود، الذي يضمن الحياة الأفضل لجميع الأردنيين”. وفي 15 نيسان وخلال لقاء جلالته في الديوان الملكي وفدا من وجهاء وشيوخ وأبناء محافظة الطفيلة وحي الطفايلة قال جلالته ” أنا فخور وسعيد أن أكون بين أهلي وعزوتي من أبناء الطفيلة وأرحب بكم في بيت كل الأردنيين، وأنتم أهل الطفيلة لكم مكانة خاصة عندي، وأقدر دوركم المهم في المجتمع الاردني” .. واوعز للحكومة باتخاذ جميع الاجراءات اللازمة وبالسرعة الممكنة للإفراج عن الموقوفين على خلفية أحداث وقعت في الطفيلة والدوار الرابع خلال مسيرات تطالب بالمزيد من الاصلاح . وفي 1 أيار وجه جلالته رسالة الى العمال بمناسبة يوم العمال العالمي اكد فيها ضرورة تكامل جهود مؤسسات الدولة والقطاع الخاص لتوفير فرص العمل المستجيبة لقدرات وطاقات وحجم القوى العاملة، مثلما اكد أهمية صقل مهارات العمال من خلال استمرار عمليات التدريب والتأهيل، للارتقاء بمستوى تنافسيتهم، وترسيخ مبادئ العدالة وتكافؤ الفرص بينهم. وفي 2 أيار كرم جلالته عددا من عمال الوطن تقديرا لدورهم في تعزيز مسيرة البناء والعطاء . وفي إطار تواصله مع أبناء شعبه في مختلف مواقعهم التقى قائد الوطن في 30 نيسان في منطقة الماضونة وجهاء وشيوخ وأبناء عشائر الدعجة حيث تسلم جلالته وثيقة (عهد الوفاء) وفي 3 أيار التقى خلال زيارته للواءي الطيبة والوسطية بمحافظة اربد شيوخ ووجهاء وأبناء اللواءين , وفي 9 ايار التقى شيوخ ووجهاء وابناء عشائر : عباد ,العجارمة ,والثوابية الذين عبروا عن تقديرهم ودعمهم للجهود الكبيرة والموصولة التي يبذلها جلالته في تحقيق الاصلاح الشامل . وفي 13 أيار التقى شيوخ ووجهاء عشائر بئر السبع، وتجمع عشائر التعامرة والسواحرة والعبيديه والجهالين وأهالي بيت فجار، تكريسا لنهج التواصل مع المواطنين في مختلف أماكن وجودهم. وفي 24 تموز أقام جلالته وجلالة الملكة رانيا العبدالله في قصر بسمان مأدبة إفطار لأيتام من المؤسسات والجمعيات التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية ومن المستفيدين من صندوق الأمان لمستقبل الأيتام في جميع المحافظات . وفي 3 آب شارك جموع المصلين أداء صلاة الجمعة في مسجد الحاج ناجي الهمشري، الذي افتتحه جلالته بمنطقة خلدا في عمان, وفي 19 اب شارك جلالته جموع المصلين تأدية صلاة عيد الفطر السعيد في المسجد الحسيني الكبير . وفي 29 آب افتتح جلالة القائد الاعلى للقوات المسلحة مركز طبي الحسا العسكري الشامل ليخدم مناطق جرف الدراويش والابيض والسلطاني والحسا التابعة لمحافظة الطفيلة، فضلا عن التعامل مع الحالات الطارئة والحوادث التي تقع على الطريق الصحراوي. وفي 11 تشرين الاول افتتح جلالته مركز معالجة الأورام في مستشفى الملكة علياء بكلفة 12 مليون دينار الذي يعد الأول على مستوى الخدمات الطبية الملكية ويوفر المركز الخدمة الطبية لـ 40 مريضا يوميا، محولين من عيادات اختصاص الدم والأورام التابعة للخدمات الطبية الملكية. وفي 23 تشرين الاول اوعز جلالته لرئيس الوزراء باتخاذ الإجراءات اللازمة للإفراج عن موقوفي المسيرات . وقال جلالته في كلمة خلال لقائه في الديوان الملكي ما يزيد على ثلاثة آلاف من أبناء الوطن من مختلف مناطق المملكة: “رسالتي لكم، ولكل الأحزاب والقوى السياسية: إذا أردتم تغيير الأردن للأفضل، فهناك فرصة من خلال الانتخابات القادمة، ومن خلال البرلمان القادم، ومن يريد إصلاحات إضافية، أو تطوير قانون الانتخاب، فليعمل من تحت قبة البرلمان القادم، ومن خلال صناديق الاقتراع، التي تجسد إرادة الشعب”. وشارك جلالته في 26 تشرين الاول جموع المصلين، أداء صلاة عيد الأضحى المبارك في مسجد الشريف الحسين بن علي في العقبة ,وفي 16 منه اطمأن على المصابين من منتسبي قوات الدرك والأمن العام، الذين تلقوا العلاج في مدينة الحسين الطبية إثر احداث جرت خلال مسيرات تعرض فيها رجال الامن العام للعنف من قبل فئة قليلة خرجت عن المألوف في التعبير عن الرأي . وفي 10 كانون الاول وجه جلالته الحكومة لاتخاذ الاجراءات القانونية للافراج عن الموقوفين لدى نيابة امن الدولة على خلفية الاحتجاجات التي حدثت في بعض المناطق على قرارات الحكومة المتضمنة تحرير اسعار المشتقات النفطية.

متابعات جلالة الملك الميدانية ………………………….. وبمتابعة ميدانية حثيثة اهتم جلالة الملك عبد الله الثاني بشؤون المواطنين في مختلف مواقعهم , ففي 27 شباط قام جلالته بزيارة مفاجئة الى مستشفى الجامعة الاردنية , والتي جاءت بعد تقارير صحفية اشارت الى تراكم الديون المستحقة للمستشفى والتي تسببت باغلاق قسم تفتيت الحصى وتعطل اجهزة طبية لعدم القدرة على صيانتها. وقال جلالته في تلك الزيارة ان صحة المواطنين في مقدمة أولوياته، مشددا على انه “لن نقبل ان يكون الروتين حجة لإعاقة تقديمها بكفاءة عالية”. وفي 14 ايار قام جلالته بزيارة مفاجئة الى مراكز تربية خاصة تأوي أشخاصا من ذوي الاحتياجات الخاصة في عمان ، بعد اطلاع جلالته على تقارير صحفية أوردت وجود انتهاكات وممارسات يتعرض لها نزلاء بعض هذه المراكز , ووجه رسالة الى رئيس الوزراء آنذاك الدكتور فايز الطراونة قال فيها : إن وجود أي تجاوزات أو انتهاكات أو إساءات في مراكز التربية الخاصة مرفوض بالمطلق ولا يمثل كبرياء الأردنيين وشهامتهم، بل هو أبعد ما يكون عن قيمنا وأعرافنا الأصيلة والعريقة، والمستمدة من ديننا الحنيف. وفي 25 أيار رعى جلالته في قصر رغدان العامر الحفل الوطني الكبير بمناسبة عيد استقلال المملكة ال 66 , وانعم خلال الحفل على عدد من مؤسسات الوطن وكوكبة من رواد العطاء والانجاز، بأوسمة ملكية تقديرا لجهودهم التي بذلوها في بناء الأردن وتعزيز مسيرته. وفي 4 حزيران اطلع جلالته خلال زيارته لوزارة التنمية الاجتماعية على خطتها لتنفيذ توصيات تقرير لجنة التحقيق والتقييم في أوضاع مراكز وشؤون الأشخاص المعوقين ، ضمن جداول زمنية محددة واضحة المعالم ,وفي 6 منه حث جلالته لدى استقباله في الديوان الملكي رئيس وأعضاء لجنة التحقيق والتقييم في أوضاع مراكز وشؤون الأشخاص المعوقين على متابعة خطة وزارة التنمية الاجتماعية لتنفيذ توصياتها، وإجراء تقييم شامل لجميع مراكز الرعاية الخاصة، وبما يتوافق مع القوانين والأنظمة التي تضمن عدم تكرار أي إساءات أو انتهاكات أو ممارسات غير إنسانية مستقبلا. وفي 3 حزيران وخلال لقاء جلالته في الديوان الملكي محافظي وزارة الداخلية أكد ضرورة تواصل المحافظين المستمر مع المواطنين في جميع المناسبات وفي مختلف المواقع، والاستماع إلى مشكلاتهم وهمومهم وتلبية مطالبهم، بالتعاون مع الجهات المختصة . وفي 20 تموز قام جلالته يرافقه سمو الأمير الحسين ولي العهد بزيارة مفاجئة إلى قرية الطيبة في محافظة الكرك بعد اطلاع جلالته على تقارير بينت المعاناة التي تواجه سكانها جراء انقطاع المياه بشكل متكرر منذ عدة أشهر , موعزا للجهات المعنية باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحل هذه المشكلة بشكل سريع من خلال إجراءات فورية تعالج الوضع القائم، وأخرى جذرية ومستدامة . وفي 22 تموز تفقد جلالته في زيارة مفاجئة سوق الحسين الشعبي في منطقة مخيم الحسين، اطلع خلالها على مدى توفر السلع والمواد الأساسية للمواطنين وبأسعار مناسبة في شهر رمضان الفضيل, وترأس جلالته في دار رئاسة الوزراء جانبا من جلسة مجلس الوزراء حيث اكد ضرورة تواصل الوزراء والمسؤولين ميدانيا وعلى أرض الواقع مع المواطنين للوقوف على احتياجاتهم وتلبيتها، وتحسين نوعية الخدمات المقدمة لهم. وفي 25 تموز زار جلالة الملك وجلالة الملكة رانيا مبرة أم الحسين وامضيا وقتا بين الأيتام فيها وأوعز جلالته بتأمين المبرة بالمستلزمات الخدمية والتعليمية ووسائل التعليم وتزويدها بكاميرات المراقبة لتحسين نوعية الخدمات المقدمة للأيتام. وفي 28 تموز تفقد جلالته خلال زيارة مفاجئة إلى قرية الفيصلية في لواء الشوبك أحوال المواطنين فيها، واستمع إلى احتياجاتهم ومطالبهم وظروفهم المعيشية وأوعز جلالته للمسؤولين بتنفيذ احتياجات القرية المختلفة كما أمر بإعادة تأهيل وصيانة عدد من بيوتها . وفي19 آب آثر جلالته ان يمضي ظهيرة أول أيام عيد الفطر بين أسر عفيفة تقطن منطقة البرج في سوف بمحافظة جرش، في زيارة مفاجئة لتفقد أحوالهم والوقوف على احتياجاتهم وأمر بإنشاء مساكن لعدد من الأسر. وفي 19 تشرين الاول فاجأ عددا من الأسر العفيفة في ماركا الجنوبية بزيارة تفقدية اطلع خلالها على ظروفها المعيشية واستمع إلى مطالبها واحتياجاتها، وأوعز إلى المسؤولين بتلبيتها، خصوصا فيما يتعلق ببناء مساكن جديدة.

الاصلاح السياسي …………………. خطوات مهمة متتابعة وحثيثة على طريق الاصلاح تحققت بفضل جهود جلالته للمضي قدما معلنا اكثر من مرة استمرار هذه الجهود ورفض اي تراجع فيها حيث اكد جلالته في 8 كانون الثاني خلال لقائه رؤساء الوزارات السابقين “اننا ننطلق اليوم من مركز قوة وسنجعل من التحديات فرصا تعزز مستقبل الاردن”. وفي 30 منه قال جلالته خلال رعايته حفل افتتاح المقر الجديد لجمعية الشؤون الدولية ان خارطة الإصلاح السياسي للعام الحالي محكومة بثلاثة أهداف نهائية واضحة، وهي: إجراء انتخابات نيابيه نزيهة وفق قانون انتخاب يضمن أعلى درجات التمثيل، وبالتالي إنتاج مجلس نيابي جديد بتوجهات حزبية، وصولا إلى تشكيل حكومات حزبيه برلمانيه ممثلة. وفي 6 ايار صدرت الإرادة الملكية السامية بتعيين مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للإنتخاب ,وفي 6 حزيران صدرت الارادة السامية بالموافقة على قانون المحكمة الدستورية لسنة 2012 بشكله الذي اقره مجلسا الأعيان والنواب , كما صدرت الإرادة السامية بالموافقة على قانون الأحزاب السياسية لسنة 2012 بشكله الذي اقره مجلسا الأعيان والنواب. وفي 28 حزيران صدرت الإرادة السامية بالموافقة على قانون الانتخاب لعام 2012 بشكله الذي أقره مجلسا الأعيان والنواب , وأوعز جلالته للحكومة وبعد أن استمع إلى إيجاز حول المراحل الدستورية التي مر بها قانون الانتخاب، إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة بالتنسيق مع السلطة التشريعية لمعالجة بعض المواد الواردة في القانون، الذي أقره مجلسا الأعيان والنواب خصوصا ما يتصل منها بالقائمة الوطنية. وفي 23 تموز صدرت الإرادة السامية بالمصادقة على قانون معدل لقانون الانتخاب لمجلس النواب لسنة 2012، بشكله الذي أقره مجلسا الأعيان والنواب . وفي 30 تموز أكد جلالته لدى تسلمه نسخة من التقرير السنوي للمركز الوطني لحقوق الإنسان أهمية دور المركز في تعزيز ثوابت وثقافة حرية وكرامة الإنسان. وفي 16 ايلول صدرت الإرادة الملكية بفض الدورة الاستثنائية لمجلس الأمة اعتبارا من 17 أيلول سنة 2012 ,وفي 17 منه صدرت الإرادة السامية بالمصادقة على قانون معدل لقانون المطبوعات والنشر لسنة 2012 بشكله الذي أقره مجلسا الأعيان والنواب. وفي 5 تشرين الاول صدرت الإرادة الملكية السامية بحل مجلس النواب وإجراء الانتخابات النيابية وفي 6 منه صدرت الإرادة الملكية بتعيين رئيس وأعضاء المحكمة الدستورية . وفي 19 تشرين الثاني صدرت الإرادة السامية بعدم الموافقة على إعلان بطلان القانون المؤقت رقم 10 لسنة 2010 المعدل لقانون التقاعد المدني رقم 34 لسنة 1959. ووجه جلالة الملك رسالة إلى رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور بهذا الخصوص، أكد فيها ضرورة أن تباشر الحكومة “بإعداد دراسة شاملة لموضوع التقاعد المدني بأبعاده المختلفة، تتوخى فيه العدالة والشفافية والموضوعية، وتؤدي إلى تقديم مشروع قانون جديد ينظم جميع المسائل المتعلقة بتقاعد أعضاء السلطات الثلاث. وفي 8 كانون الاول وجه جلالته رسالة الى رئيس الوزراء عبدالله النسور يكلفه فيها برئاسة لجنة ملكية لتعزيز منظومة النزاهة، وفي التاسع منه أكد جلالته أهمية عمل اللجنة ودورها في دعم وتطوير مسيرة الأردن الإصلاحية، معتبرا جلالته أن ثقة المواطن بمؤسسات الدولة هي الأساس في نجاح هذه المسيرة.