الشبكة العربية للتربية المدنية تطلق مشروع “القادة الشباب يعملون من أجل الديمقراطية،الآن”

2015 12 16
2015 12 16

IMG_3884صراحة نيوز – أطلقت الشبكة العربية للتربية المدنية-أنهر مشروع “شباب يعملون من أجل الديمقراطية، الآن” بدعم من سفارة مملكة هولندا في الأردن والذي يستمر منذ تشرين أول 2015 وحتى نهاية كانون أول 2015.

يهدف المشروع الى تعزيز مشاركة الشباب في الحياة السياسية وتعزيز قيم المواطنة لديهم من خلال بناء قدراتهم في مجال التربية المدنية حول قضايا سياسية. بدأت اولى فعاليات المشروع من خلال ورشة تدريب مدربين وطنية عقدت في عمان خلال الفترة من 14-16 كانون أول 2015 بحضور تسعة ممثلين من تسعة مؤسسات مجتمع مدني من الثلاث محافظات المستهدفة وهي محافظة جرش ومحافظة الطفيلة ومحافظة البلقاء.

وقد اشارت السيدة فتوح يونس بأن المشروع يهدف الى تعزيز الديمقراطية من خلال بناء القدرات لدعم مشاركة الشباب في الحياة السياسية وبناء المهارات الضرورية على مستوى المجتمع المحلي بين الشباب للمساهمة في زيادة احترام الحقوق والمواطنة الديمقراطية للشباب، بالاضافة الى تعزيز قدرات منظمات المجتمع المدني لدعم تعبئة الشباب وجهودهم للدفاع عن حقوق الإنسان والمشاركة الديمقراطية، وتعزيز الحوار بين الشباب والمجتمع المدني والجهات الفاعلة محليا ووطنيا لتعزيز حقوق الشباب السياسية وزيادة وعي ومشاركة وإدماج الشباب وصناع القرار حول المشاركة للشباب، لا سيما الشباب المهمش كما يهدف المشروع الى تعزيز التواصل المباشر وغير المباشر من خلال استخدام التكنولوجيا بين الشباب ومنظمات المجتمع المدني محليا ووطنيا.

وقد قالت السيدة مها عبيدين من جمعية سيدات الطفيلة وهي احدى المشاركات في الورشة أن هناك حاجة لمثل هذه المشاريع التي تهدف الى تعزيز مشاركة الشباب في عمليات اتخاذ القرار وصنع السياسات على المستوى المحلي والوطني في المملكة، وتعزيز وعيهم في مفهوم التربية المدنية والديمقراطية.

يذكر أن الشبكة العربية للتربية المدنية هي شبكة عربية غير حكومية مستقلة تعمل على توحيد الجهود والتنسيق بين المؤسسات العاملة في مجال التربية على حقوق الإنسان والمواطنة على إختلاف أنواعها وتعزيز دورها في مجال التربية والتعليم على حقوق الإنسان والمواطنة من أجل التأثير في السياسات والإجراءات والنظم الرسمية وغير الرسمية لضمان وجود تشريعات تحترم كرامة الإنسان وحقوقه.