الشتاء على الابواب ومحطة تحويل الكهرباء في الطفيلة لم تُنجز

2015 10 20
2015 10 20

vgصراحة نيوز – دعا مواطنون من مختلف مناطق محافظة الطفيلة شركة توزيع الكهرباء والجهات ذات العلاقة الى الاسراع في تنفيذ محطة التحويل الكهربائية الرئيسة التي اقرها مجلس الوزراء بداية العام الحالي بغية مواجهة الطلب على الأحمال الكهربائية في الحالات الجوية الطارئة، لا سيما في فصل الشتاء وضمان التزود بخدمة الطاقة الكهربائية دون اعطال.

وبينوا ان الحاجة ماسة لتعزيز النظام الكهربائي وتطويره والحد من المشاكل في التيار الكهربائي التي تتكرر سنويا بمختلف مناطق الطفيلة، سواء انقطاع التيار الكهربائي او ضعفه وتذبذبه نتيجة لزيادة الطلب على الكهرباء في الظروف الجوية الباردة التي تمتاز بها مناطق الطفيلة ذات التضاريس المرتفعة، الى جانب المطالبة بتحويل الشبكات والكابلات الى ارضية لتغذية مختلف مناطق المملكة دون حدوث تجمد وتكسر لهذه الشبكات كما يحدث سنويا.

واكدوا أن قرار مجلس الوزراء لإنشاء هذه المحطة جاء بعد اطلاعه على المعاناة المتكررة من الاعطال الكهربائية التي شهدتها الطفيلة في المواسم المطرية السابقة.

وبين العديد من المواطنين ان مراحل مشروع اقامة المحطة لا تزال تسير ببطء رغم التصريحات الرسمية والتأكيدات بأنه سيتم انجازها خلال العام الحالي فيما لا تزال حتى الآن في مرحلة الدراسة.

وكان مدير عام شركة توزيع الكهرباء المهندس حسان الذينات قال في تصريح لـ(بترا) قبل عدة اشهر ان المحطة الكهربائية التحويلية المزمع تنفيذها في محافظة الطفيلة يتوقع استكمال مراحلها خلال العام الحالي وقبيل فصل الشتاء بكلفة تصل إلى 10 ملايين دينار، منها سبعة ملايين دينار ستقدمها الشركة الوطنية وثلاثة ملايين أعمال إنشائية وخطوط ارضية ناقلة ستتكفل بها شركة توزيع الكهرباء.

وبين أن قرار رئاسة الوزراء بناء محطة تحويلية في الطفيلة جاء بناء على تنسيب فني مدروس من قبل شركات الكهرباء وهيئة تنظيم قطاع الطاقة وزيارات ميدانية للمنطقة شملت دراسات فنية، وتم اختيار موقع متوسط في منطقة ازحيقة القريبة من المدينة الصناعية ومناطق العيص والعين البيضاء لتأمين الكهرباء لهذه المناطق عبر خطوط مأمونة وضمن مسافات قصيرة لا تتجاوز أربعة كيلو مترات.

ووفق التصاميم والدراسات لهذه المحطة فإنها تعمل بطاقة 132/33 كيلوفولت وتشمل إنشاء المغذيات اللازمة وكيبلات أرضية 33 كيلو فولت لتغذية واستيعاب أحمال مناطق الطفيلة والعيص والعين البيضاء الكهربائية، فيما تتضمن محطة التحويل الرئيسة في محافظة الطفيلة محولات وخلايا بقدرة عالية حديثة، اضافة الى استملاك ارض بمساحة 10 دونمات والاعمال المدنية لمبنى الخلايا والأعمال الأخرى الخارجية.

بدوره، بين مدير شركة توزيع كهرباء الطفيلة المهندس خالد الزيدانيين ان الشركة قامت باستحداث نظام التحكم والمراقبة عن بعد في صيانة الاعطال الكهربائية يقوم على استخدام “gsm” أي شرائح الاتصالات الخلوية ما سيسهم في تسريع عملية تتبع الأعطال والفصل على التيار الكهربائي، خصوصا في المناطق التي يصعب الوصول إليها خلال فصل الشتاء عند تساقط وتكاثف للثلوج .

ولفت الى حزمة استعدادات تمت بغية المساهمة في انجاز هذه المحطة من بينها تعزيز الشبكات الهوائية بكوابل أرضية كما في القادسية، وتزويد مناطق بصيرا والعيص بمغذيات رئيسة لتكون رديفا للمغذيات الفرعية بقدرة 33 ك فولت، في الوقت الذي تم فيه اجراء الصيانات العادية للشبكات القائمة باستبدال الأسلاك والعوازل وإجراء غسل لها من الغبار والأتربة والدخان تركيب محطات فرعية، خصوصا تلك التي يوجد فيها محطات رئيسية لضمان إدامة عملها في الظروف الطارئة وذلك استعدادا لمواجهة تبعات فصل الشتاء .