“الشرق الاوسط” تستذكر معركة الكرامة

2013 03 26
2013 03 26

أبووندي: الجندي الأردني اقتنص الفرصة المواتية للأخذ بالثأر

استذكرت جامعة الشرق الأوسط اليوم معركة الكرامة الخالدة، وأبطالها الذين سطروا أروع البطولات في رد كيد العدو.

واشتمل الحفل الذي حضره رئيس الجامعة الدكتور ماهر سليم وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية على فعاليات فنية وكلمات أشادت بشهداء الواجب ومسار المعركة التي سجلت انتصارا للأمة العربية.

وقدم  العميد الركن المتقاعد محمود أبو وندي، أحد قادة معركة الكرامة في محاضرة تعريفية عرضا لسير عمليات المعركة ووصفا لطبيعة الأرض التي جرت عليها والأهداف والدروس والعبر المستفادة منها.

وشرح العميد أبو وندي محاور القتال وأشكال انتشار القوة العسكرية الأردنية وقادة كل لواء. وقال إن “هزيمة عام 67 شكلت حافزا مهما لدى الجندي الأردني باقتناص الفرصة المواتية للأخذ بالثأر ورد كيد العدو، الأمر الذي أفرز حالة من الاستبسال قل نظيرها في صفوف جيوش العدو”.

بدوره  بين الدكتور بكر المجالي رئيس نادي أبناء الثورة العربية الكبرى  في المحاضرة إن” اليهود بعد معركة الكرامة ما زالوا يدرسون أسباب هزيمتهم، مؤكدا انها كانت  بمثابة رد اعتبار للعرب بعد هزيمتهم في حرب 67 .

من جهته استهل عميد شؤون الطلبة في الجامعة الدكتور سليم شريف الحفل الذي حضرته رئيس هيئة المديرين الدكتورة سناء شقوارة  بكلمة قال فيها ان ” من لا يعرف تاريخ الأردن والأردنيين لم يقرأ التاريخ، واليوم نستذكر شهداء الواجب والكرامة الذين رووها بدمائهم الطاهرة ونمجد شهاداتهم المباركة، ولنعرف أن الحق لا يزول ما دام هناك مطالب له”.

ووجه التحية لشهداء الوطن وجنود الجيش البواسل، معاهدا أن نبقى مشاريع شهادة دفاعا عن الأردن وفلسطين.

وتخلل الحفل تقديم عرض مسرحي من طلبة الجامعة عن يوم الكرامة الخالدة وقصائد شعرية، وقدم كورال الجامعة أغنية بعنوان (تسلمي عمان).

وفي نهاية الحفل قدم رئيس الجامعة الدكتور ماهر سليم درع الجامعة تكريما للرموز التي شاركت في وقائع معركة الكرامة وابناء الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم فداءً للوطن.