الشمس تحرم البشر من مشاهدة مذنب آيسون

2013 11 29
2013 11 29

44صراحة نيوز – ضاع على البشرية ما كانوا يستعدون لوصفه بأحد أروع ما تقع عليه العين في الفضاء من الأرض، حين كان مذنّب “آيسون” المعروف بلقب “مذنّب القرن” سيبدو كمصباح مضيء، لكن المذنب المعروف أيضًا باسم C/2012 S1 للعلماء، اختفى تمامًا عمن كانوا يرصدونه في 5 قارات.. كانوا يأملون أن ينجو حين يقترب من الشمس فتثير الأتربة والغازات في هيكله الأساسي، ويظهر بذيل يلمع خلفه منيرًا السماء في الليل.

لكن أحدث خبر من وكالة “ناسا” الفضائية الأمريكية، في موقعها الجمعة، ألمح إلى أن “آيسون” لم يصمد كما يبدو أمام لهب الشمس العظيم حين مر قريبًا منها بمليون و170 ألف كيلومتر، فتشرذم وتفكك، وربما تبخر وأصبح كأنه لم يكن، وهو الذي ولد قبل 4 مليارات و500 مليون عام، وخلالها تقاذفته المدارات والجاذبيات حتى وصل المجموعة الشمسية، وفيها اختفى ولم يعد يظهر له أثر.