الشيخ محمد امين زيد الكيلاني في ذمة الله

2016 04 08
2016 04 08

0_6187917659صراحة نيوز – انتقل إلى رحمة الله تعالى، مساء الخميس، الشيخ محمد أمين فهيم زيد الكيلاني، أحد أشهر وجهاء وأعيان مدينة السلط، عن عمر يناهز 90 عاماً، وقد شيع جثمانه الطاهر بعد صلاة اليوم الجمعة من  مسجد العيزرية الى مثواه الأخير في مقبرة العيزرية .

تُقبل التعازي في ديوان الكيلاني بشفا العامرية .

انا لله وانا اليه راجعون 

والكيلاني من مواليد مدينة السلط في 9 كانون أول من عام 1926، تخرج من مدرسة السلط الثانوية عام 1946 وعمل مدرساً ومديراً لها، والتحق بكلية الشريعة في جامعة دمشق عام 1956.

وكان الكيلاني مفتياً لمحافظة البلقاء منذ عام 1971 حتى عام 2010، وعمل مستشاراً لوزير التربية والتعليم عام 1981، ومديرا لكلية المجتمع العربي بين عامي 1985 -1989، ومديراً لمدرسة الإمام علي بن أبي طالب للعلوم الشرعية، وقام بتأسيس جمعية السلط الخيرية وفرع الهلال الأحمر الأردني في السلط، وكان قائماً على مبرة الأمير عبدالله بن الحسين الخيرية، وعرف عنه المساهمة في كفالة الأيتام والإصلاح العشائري، وقد حصل على على عدة دروع وأوسمة؛ كان آخرها وسام الاستقلال من الدرجة الأولى قبل عدة سنوات.