الشيخ منصور عاتب

2013 08 22
2013 08 22

772 اثار البيان الذي اصدرته لجنة التنسيق العليا لأحزاب المعارضة في اخر اجتماع لها دون حضور ممثل حزب جبهة العمل الاسلامي، حفيظة واستغراب الحزب، لاشارته الى تصريحات منسوبة لنائب المراقب العام لجماعة الاخوان المسلمين زكي بني رشيد وصفت بانها حملت “إساءات بالغة للأحزاب القومية واليسارية”. واعرب امين عام حزب جبهة العمل الاسلامي حمزة منصور في كتاب وجهه الى الناطق باسم لجنة التنسيق نشأت احمد “عن استغرابه من الاسلوب الذي اتبعته اللجنة في التعبير عن موقفها تجاه تلك التصريحات”. وقال منصور انه كان الاولى باللجنة ان تستوثق من صحة هذه التصريحات قبل ادانتها واستنكارها واصدار أحكام قد يستغلها بعض الذين يسوؤهم أن يستمر التنسيق فيما بينهم. وعبر منصور “عن عتبه” على لجنة التنسيق بأنها اصدرت التصريح باسم اللجنة دون الاشارة الى غياب ممثل حزب جبهة العمل الاسلامي حتى لا يعتبر الحزب شريكاً في الاستنكار والادانة المذكورين في التصريح. وكانت لجنة التنسيق العليا لأحزاب المعارضة اشارت في اخر تصريح لها عقب اجتماعها الدوري الى تصريحات منسوبة الى بني ارشيد، رغم تأكيده عدم تصريحه بما نقل عنه. وقال بيان اللجنة “اذا ما صحت هذه التصريحات فإن الاحزاب تستنكر وتستهجن صدور مثل هذه التصريحات التي لا تنم عن خدمة العمل المشترك، واحترام الرأي الاخر”.