الشيوخ الأمريكي يؤيد التجسس على المواطنين

2014 11 19
2014 11 19

190واشنطن – صراحة نيوز – صوت مجلس الشيوخ الأميركي الليلة الماضية بفارق صوتين ضد مشروع قانون لإصلاح وكالة الأمن القومي وذلك رغم تأييد الرئيس الاميركي باراك أوباما والمدافعين عن الحريات الفردية لهذا الإصلاح الذي يمنع الاستخبارات من جمع بيانات خاصة بمواطنين أميركيين.

وسقط المشروع في المجلس خلال تصويت إجرائي، إذ أنه لم يحصل إلا على تأييد 58 عضوا من أصل مئة، في حين أنه كان بحاجة لـ 60 صوتا على الأقل كي يدرج على جدول أعمال المجلس ويفتح النقاش بشأنه.

وصوت غالبية الأعضاء الجمهوريين ضد المشروع الذي بات أي نقاش بشأنه مؤجلا إلى العام المقبل.

وبذلك ستستمر وكالة الأمن القومي في ممارسة حقها في التنصت على الأفراد ومراقبتهم إذا اقتضت الضرورة الأمنية ذلك.