الصناعة والتحارة تُعلن عن بيع شحنة القمح البولندية المرفوضة

2015 09 25
2015 09 25

kamhصراحة نيوز – أعلنت “وزارة الصناعة والتجارة والتموين” الأردنية، الخميس، عن إعادة بيع شحنة قمح استوردتها سابقًا، وزنها 50 ألف طن، ذات منشأ بولندي بعد رفضها من الجهات الرقابية المختصة لمخالفتها القواعد الفنية الأردنية.

ودعت الوزارة التجار الراغبين بشراء هذه الكمية، إلى التقدم للعطاء الخاص بالبيع الذي سينظر فيه في الرابع من الشهر المقبل.

ونقلت “العربي الجديد”، عن مصدر حكومي مطلع، قوله: إن “هذه الشحنة التي وردت للأردن قبل حوالي ستة أشهر أثارت جدلًا واسعًا في الشارع الأردني، فقد أقرت المؤسسة العامة للغذاء والدواء بعدم مطابقتها المواصفات الأردنية، رغم ثبوت صلاحيتها للاستهلاك البشري”.

وأضاف: أن “الحكومة طلبت من مورد الشحنة إعادة تصديرها لمخالفتها القاعدة الفنية إلى أن تولت وزارة الصناعة والتجارة عملية إعادة تصديرها إلى الخارج”.

ورفع الأردن مؤخرًا مخزونه من مادة القمح إلى تسعة أشهر بعد شرائه 100 طن الأسبوع الماضي، بعد إلغاء عدة مناقصات طرحها على مدى الشهرين الماضيين بسبب عزوف التجار عن التقدم لتلك المناقصات بعد تشدد الحكومة في شروط شراء القمح.

ويستورد الأردن كامل احتياجاته من القمح من الأسواق العالمية لتغطية الاستهلاك المحلي الذي ارتفع من 850 ألف طن إلى مليون طن سنويًّا، بسبب استضافته أكثر من 1.4 مليون لاجئ سوري. والعام الماضي رفعت الحكومة سعر شراء القمح والشعير من المزارعين الأردنيين؛ لتحفيزهم على زراعة هاتين المادتين، لكنّ معدلات الإنتاج المحلي لا تزال متواضعة جدًّا، ولا تشكل شيئًا يُذكر.