الطاقة الذرية الدولية ترفض قراراً عربياً لرقابة نووي إسرائيل

2013 09 21
2013 09 21

405رفضت الوكالة الدولية للطاقة الذرية مشروع قرار تقدمت به المجموعة العربية، يطالب بضم إسرائيل إلى معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية، وإخضاع منشآتها النووية لرقابة الوكالة الدولية.

وأسفرت عملية التصويت على مشروع القرار العربي، الذي تم طرحه على الاجتماع السنوي للوكالة الذرية في العاصمة النمساوية فيينا اليوم الجمعة، عن معارضة 51 دولة، مقابل تأييد 43 دولة، فيما امتنعت 32 دولة عن التصويت.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن التصويت على مشروع القرار أظهر موافقة بعض من أسمتها “الدول المهمة”، منها روسيا والصين وجنوب أفريقيا، بينما عارضت الولايات المتحدة واليابان وجميع الدول الأوروبية

وتنوعت قائمة الدول التي امتنعت عن التصويت ما بين الأفريقية واللاتينية، مثل غانا ونيجيريا ومالي والكاميرون وساحل العاج، إضافة إلى كولومبيا والمكسيك، بحسب ما نقل موقع “أخبار مصر” عن الوكالة الرسمية.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن هذه هي المرة الأولى، منذ عام 2010، التي تتقدم فيها الدول العربية بمشروع قرار للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يدعو لإخضاع المنشآت النووية في الدولة العبرية لرقابة دولية.

يُذكر أن عدداً من الدول العربية، من بينها مصر، وسوريا حتى وقت قريب، قد أعلنت عن معارضتها الانضمام لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية، وربطت موافقتها بانضمام إسرائيل إلى معاهدة حظر الأسلحة النووية، ضمن خطة شاملة تهدف إلى إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل.